وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يصوت على قانون هيئة الحشد الشعبي



داعش-الهمجية

الجمعية العراقية لحقوق الانسان تؤكد ادانتها لجريمة داعش في تدمير الحضارة العراقية وتخاطب المجتمع الدولي لإتخاذ مواقف عملية لردعها

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أثارت جريمة عصابات داعش الارهابية في تحطيم الاثار التاريخية في مدينة الموصل, سخطا واستياءاً كبيرا من لدن منظمة اليونسكو ومجلس الامن الدولي والامين العام للجامعة العربية والرأي العام المحلي والاقليمي والدولي, لما تحمله هذه الجريمة من آثار تدميرية للبنية التي تأسست عليها اقدم الحضارات واعرقها في بلد كان مهدا لها.
وجاء في البيان: ان الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا, في الوقت الذي تكرر فيه ادانتها لهذه الجريمة التي تضاف الى سجل تنظيم داعش الحافل بالارهاب والدموية, تؤكد انها ومنذ الثامن من شباط  2015 كانت قد ناشدت المديرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) ايرينا بوكوفا, لتعمل ما بوسعها لفضح وادانة الاعمال البربرية التي يقوم بها تنظيم داعش الارهابي بحق الثقافة والتاريخ والتراث والحضارة العراقية العريقة, واعتبار ان ما يقوم به التنظيم الارهابي تدميرا وتطهيرا منظما لإقدم حضارة في تاريخ البشرية. كما كانت ناشدت في رسالتها الى فضح وادانة الانتهاكات الخطيرة التي يقوم بها التنظيم الارهابي في المحافل الدولية وطالبت منظمة اليونسكو لدعوة مجلس الامن الدولي للانعقاد وإتخاذ التدابير العملية للحد من هذه الجرائم. واثر عرض تنظيم داعش الارهابي فيلماً يصور عمليات التدمير لمحتويات المتحف الاثري في الموصل, طالبت الامينة العامة لليونسكو بعقد اجتماع طارئ لمجلس الامن الدولي لبحث التدمير الممنهج بحق التاريخ الانساني واهمية حماية الارث الحضاري العراقي, الذي ادان بدوره هذه الجرائم المروعة, معتبرا اياها اعمالا ارهابية بربرية. مرة اخرى تناشد الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا, الحكومة العراقية والمجتمع الدولي لإتخاذ مواقف عملية لردع هذه الجرائم التي يقترفها تنظيم داعش الارهابي بتدمير التنوع الثقافي من خلال حرق الكتب والمخطوطات الثمينة ونهب وتدمير المتاحف التاريخية باعتبار ان ما يقوم به هو تطهير ثقافي وتدمير منظم لإقدم حضارة في تاريخ البشرية. من جانبه اكد جورج منصور رئيس الجمعية قائلاً : أثارت جريمة داعش في تحطيم الاثار التاريخية في الموصل, استياءا كبيرا من لدن منظمة اليونسكو ومجلس الامن الدولي والامانة العامة للجامعة العربية والرأي العام المحلي والاقليمي والدولي, لما تحمله هذه الجريمة من آثار تدميرية للبنية التي تأسست عليها اقدم الحضارات واعرقها في بلد كان مهداً للانسانية والعطاء. واضاف منصور: منذ الثامن من شباط (فبراير) 2015 ناشدت جمعيتنا “الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا” المديرة العامة لمنظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة – اليونسكو ايرينا بوكوفا, لتعمل ما بوسعها لفضح وادانة الاعمال البربرية التي يقوم بها تنظيم داعش الارهابي بحق الثقافة والتاريخ والتراث والحضارة العراقية, واعتبار ان ما يقوم به التنظيم الارهابي تدميراً وتطهيراً منظما لإقدم حضارة في تاريخ البشرية. كما ناشدت الجمعية في رسالتها الى فضح وادانة الانتهاكات الخطيرة التي يقوم بها التنظيم الارهابي في المحافل الدولية، وطالبت منظمة اليونسكو لدعوة مجلس الامن الدولي للانعقاد وإتخاذ التدابير العملية اللازمة للحد من هذه الجرائم الشنيعة بحق الحضارة الانسانية.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.