وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يصوت على قانون هيئة الحشد الشعبي



وزارة-البيئة-تبحث-مع-بولونيا-ازالة-الالغام

وزارة البيئة تبحث الخبرات البولونية للمباشرة بازالة الالغام بالمناطق المحررة

وكالة بغداد تايمز (بتا):

أستقبل السيد كامران عـلي حسن مـديـر ـام دائــــرة شؤون الالغام في مقر مكتبه في وزارة البيئة وفد شركة (( بندا لاديسلاف )) البولونية واستمع منهم لشـروحات تخص امكانات الشركة فــي مجال ازالة الالغام فــي العراق.

مجلس الوزراء يقرر تخصيص 50 مليار دينار لإزالة الألغام من المناطق المحررة

وقــال حسن في بيان للوزارة إن “الشركة قــدمــت عرضا مفصلا عــن طبيعة القــدرات الفنية والتقنية واللوجستية التي تمتلكها وما هــي احـدث الــوسائل التكنولوجية التي تنفرد بها هــذه الشـركة فــي اطار ازالة الالغام ومعالجتها وحتى بعيدة واعلى من المستويات المتعارف عليها”.

لافتاً الــى انه مــن جهته كان اطلع الشركة على طبيعة الاجراءات الادارية والضوابط المعمول بها حالياً والواجب استكمالها من قبل هذه الشركة ليتسنى لها أستحصال تراخيص العمل اللازمة

مشــددا فــي الـوقــت نفسه عـلى إستراتيجية الوزارة فــي الوقت الحالي مــن ضــرورة تطهيـــر المناطق المحــررة مــن العــبــوات والألغام والمخلفات الحربية غـير المنفلقة التي كانت نشـــرتها عصابات داعـــش الارهابية فــي تلك المناطق تمهيــداً لعــودة السكان النازحين اليها

مبيناً الــى ان اعداد هائلة كان قــد زرعها النظام السابق أبان حروبـــه الماضية فــي ظل عــدم العثور عـلى اي خرائط تتعلق بأماكن ومواقع تواجد تلك الالغام الامــر الــذي قــد فاقــم كثيرا مــن مهمة التخلص مـــن تلك الالغام التي تـتــوزع اليـوم مساحات شاسعة مــن طــول البلاد وعرضها

مــن جهته فـقــد أوضــح الســيد (( فرتو بلاست )) مـديــر الشــركة ان لــدى شــركـته تقنية فــريــدة مــن نوعها عـلى مسـتوى العالم حيث بإمكانها ان تكتشف مضمون الالغام عـلى اعـماق اعلى من المستويات المتعارف عليها فضلاً عـــن ذلك فان لديهم طائرات استكشافية تستطيع ان تستكشف الالغام عـلــى أرتفاعات (300- 400)م حسب الســيد بــلاست وكذلك فــان لـدى الشــركة القـدرات الفنيــة والعلمية عــلى تقـديــم خــدمات التدريب للعاملين فــي هذا الجانب مــبــديا فــي ختام اللقاء كامــل رغبـته وامنيانه لتقديــم وشركته مــا يتوفــران عليه مــن خبرات ومهارات فــي هذا المجال

يشــار الــى ان وزارة البيئة تمنــح الشركات تفويضا شريطة استكمــال المتطلبات المكتبية والعملياتية الخاصة بهــذه الشــركات وحســب الضوابــط والتعليمات النافــذة والمعمــول بها حـاليا .



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.