وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يصوت على قانون هيئة الحشد الشعبي



شعار الامم المتحدة
شعار الامم المتحدة

محاولات امريكية لعودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وكالة بغداد تايمز (بتا):

قال مسؤولون غربيون في الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة تقترب تدريجيا من دعم قرار في مجلس الأمن الدولي، يدعو في حال تبنيه من طرف الدول الأعضاء في المجلس إلى عودة المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين بهدف التوصل إلى اتفاق سلام نهائي، وفقا لما ذكرت صحيفة فورن بوليسي الأميركية.ويأتي هذا التطور في أعقاب إعادة انتخاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لولاية ثالثة في انتخابات استند في حملتها الانتخابية بالأساس على التخلي عن التزاماته السابقة بقيام دولة فلسطينية،

والاستمرار في سياسة بناء المستوطنات في القدس والضفة الغربية.وكانت الولايات المتحدة قد ألمحت لمسؤولين في الأمم المتحدة قبل أسبوع واحد من الانتخابات الإسرائيلية، إلى أنها ستعطل أي إجراء في مجلس الأمن بشأن عملية السلام في حال فوز خصم نتنياهو، إسحق هرتزوغ في الانتخابات العامة في إسرائيل.لكن التحول في نتائج الانتخابات الإسرائيلية لصالح رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو دفع بمسؤولين أميركيين للتلميح باستعداد واشنطن للنظر في مشروع قرار في مجلس الأمن، وذلك في حال تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة مناوئة للمفاوضات مع الجانب الفلسطيني.ولكن على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تبدأ بعد في توزيع مشروع القرار،

إلا أنها بحسب دبلوماسيين وضعت خطوطا حمراء في مقدمتها عدم تضمينه مهلة محددة للمحادثات، وهو مطلب رفعته السلطة الفلسطينية مرارا.وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي قد أشارت الأربعاء إلى أن الولايات المتحدة لا تستبعد إمكانية دعم قرار في مجلس الأمن بشأن الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث اعتبرت أن واشنطن ستعيد تقييم نهجها للمضي قدما في عملية السلام.وتأتي هذه التحركات الأميركية في الأمم المتحدة، قبل أسابيع من موعد انضمام الفلسطينيين لمحكمة الجنايات الدولية،

وهي خطوة قد تدفع نحو صدام دبلوماسي مع إسرائيل.وبحسب إيلان غولدنبورغ وهو مسؤول أميركي سابق في فريق الرئيس باراك أوباما لعملية السلام في الشرق الأوسط، فإن الإدارة الأميركية قد تميل لدعم قرار في مجلس الأمن يدعم حل الدولتين كبديل عن توجه السلطة الفلسطينية لمقاضاة إسرائيل في المحكمة الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، شريطة الحصول على ضمانات دولية بتعطيل جهود الفلسطينيين للتوجه نحو لاهاي.ويرى كثير من المراقبين أن أي دعم أميركي لمشروع قرار كهذا في مجلس الأمن حول عملية السلام لن يتزامن مع المفاوضات الحساسة التي تخوضها الولايات المتحدة والمجتمع الدولي مع إيران بهدف التوصل لاتفاق حول أزمة المفاعل النووي الإيراني.إلا أن دبلوماسيين في الأمم المتحدة يشيرون إلا أن فرنسا وأطرافا أخرى قد تكون مستعدة لتحريك ه هذا الملف بصورة سريعة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.