وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يصوت على قانون هيئة الحشد الشعبي



سعد معن (ارشيف)
سعد معن (ارشيف)

معن: إجراءات امنية جديدة في العاصمة بغداد للتفويت الفرصة على العصابات التي تنفذ عملياتها بزي العسكري

 

وكالة بغداد تايمز (بتا)
اجرت قيادة عمليات بغداد، الخميس، توجيهات جديدة للحد من عمليات الخطف والسرقة بالعاصمة، وتفويت الفرصة على العصابات التي تنفذ عملياتها بزي القوات الأمنية والمتطوعون، مشيره الى أنه سيتم تطويق الأرتال التي لا تحمل برقية من قبل غرفة عمليات بغداد لدخول أي منطقة.
وقال المتحدث باسم القيادة العميد سعد معن في تصريح صحفي، إن “هناك ارتفاعا في عمليات الخطف والسرقة، لكن في المقابل يوجد نشاط كبير للقوات الأمنية المتمثلة بمكافحة الإجرام ودوريات النجدة والشرطة المحلية والقوات الماسكة للأرض، فضلا عن خلية الخطف التابعة لقيادة عمليات بغداد، للحد من تلك العمليات”.
وأوضح معن، أن “مكتب مكافحة سرقة السيارات تمكن خلال الأيام العشرة الماضية من إلقاء القبض على عصابتين لسرقة السيارات، اعترفتا على سرقة عشرات السيارات، في حين تمكنت خلية الخطف التابعة للقيادة من اعتقال أربعة عصابات”.
وأضاف أنه “في بعض الأحيان تكون هناك قلة في اتصالات المواطنين مع القوات الأمنية في وقت الحادث، لكي يتم اتخاذ إجراء سريع واعتقال الجناة”.
داعيا المواطنين إلى “الاستمرار بالاتصال لتحجيم تلك العمليات”.
وتابع أن “هناك توجيهات للقطعات الماسكة للأرض بالتشديد على العجلات التي تدخل وتخرج، من أجل أن لا نعطي فرصة لمن يحاول ارتداء زي القوات الأمنية أو الحشد الشعبي”، مبينا أن “ذلك سيتم من خلال استيقاف أي عجلة مظللة وأخذ أوراقها الثبوتية ومن ثم التأكد من وجود برقية من قبل غرفة عمليات بغداد لدخول المنطقة، وبالتالي إذا لم يكن هناك تنسيق مع القوة الماسكة للأرض سيتم تطويق الرتل وإجراء اللازم معه”.
يذكر أن العاصمة بغداد شهدت في الآونة الأخيرة، ازدياد في حالات خطف المدنيين ومطالبة ذويهم بمبالغ مالية كبيرة، في وقت أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي خلال لقائه بالقادة الأمنيين أن “الجريمة المنظمة من عمليات خطف وسرقة وسطو مسلح لا تقل خطورة عن الإرهاب ويجب القضاء عليها”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.