وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يصوت على قانون هيئة الحشد الشعبي



زيارة زوار الامام الكاظم

امنية كربلاء: اجراء مسح امني لـ”50″ کیلو مترا بشکل کامل ومن جمیع الاتجاهات استعدادا لزيارة الاربعينية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

کشف نائب رئیس اللجنة الامنیة في محافظة کربلاء المقدسة حسین علی الیساري،الجمعة، ان المسح الامني لزيارة اربعينية الامام الحسين عليه السلام لهذا العام شمل تأمین مساحه 50 کیلو مترا بشکل کامل ومن جمیع الاتجاهات لمحافظة کربلاء المقدسة لتأمین سلامة الزائرین .
وقال الیساریفي بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” نسخة منه ان “دائرة المسح الامني لمدینة کربلاء هذا العام اتسعت کثیرا قیاسا بالعام الماضي حیث تم مسح وتأمین مسافة 50 کیلو مترا من الجهات الاربعة للمحافظة بشکل یؤمن عدم وصول قذائف الهاون والقصف المدفعي للمدینة کما حدث العام الماضي” .
واضاف اليساري ، بحسب البيان “في العام الماضي شهدنا سقوط عدد من قذائف الهاون کانت تستهدف المسیرة الاربعینیة الا انها لم تسفر عن ای خسائر تذکر وذلك لانها سقطت في اطراف کربلاء المقدسة بعیدا عن مسیر الزائرین وفي مناطق غیر مسکونة وهذا العام قامت القوات الامنیة بتوسیع الدائرة الامنیة لدرء اي خطر محتمل یمس بانسیابیة الزیارة الاربعینیة وسلامة الزائرین” .
واشار اليساري ، بحسب البيان “في هذا العام وللمرة الاولی لن نشهد وجود خیام المواکب والهیئات الحسینیة في الدائرة الامنیة الاولی في مدینة کربلاء المقدسة والتی تحتضن المرقدین الطاهرین للامام الحسین واخیه ابی الفضل العباس علیهما السلام وذلك لتجنب التدافع والازدحام في هذه المنطقة”.
ولفت رئيس اللجنة الأمنية ، بحسب البيان الى ان “القوات الامنیة ومن خلال عملیات استباقیة وعملیات المسح الامني التي تقوم بها منذ فترة استطاعت ان تضبط کمیات من الاعتدة والصواریخ في مناطق کانت تبعد 80 کیلو مترا عن مرکز مدینة کربلاء المقدسة في منطقة بحیرة الرزازة التی تقع في القاطع الغربي لکربلاء نعتقد ان المجامیع الارهابیة هي من قامت باخفاء هذه الاسلحة والاعتدة والصواریخ لغرض الاستفادة منها لاستهداف الزائرین في اربعینیة الامام الحسین (علیه السلام)”.
واکد الیساری ، بحسب البيان “رصدنا بعض التحرکات للارهابیین في اطراف کربلاء من جهة الانبار وهذه التحرکات مرصودة وتحت السیطرة الکاملة للاجهزة الامنیة والاستخباریة العراقیة وتم استهداف بعض هولاء الارهابیین من قبل طائرات القوة الجویة العراقیة” .
وتابع ، بحسب البيان “لاول مرة ستشهد الزیارة الاربعینیة لهذا العام مشارکة طائرات الهلیكوبتر التابعة للقوة الجویة العراقیة في يالحالات الاضطراریة في حال وقوع حوادث غیر متوقعة فهذه الطائرات ستتدخل لحمایة الزائرین ونقلهم من المناطق الخطرة الی المناطق الامنة”، موکدا ان ‘ القوات الامنیة والاستخباریة المشترکة في الخطة الامنیة للزیارة الاربعینیة اغلقت جمیع المنافذ بوجه المجامیع الارهابیة وذلك من خلال العملیات الاستباقية التی نفذت وتنفذ في مدینة کربلاء واطرافها لذا لا اتوقع وجود اي خرق یهدد سلامه الزائرین”.
وشدد الیساري ، بحسب البيان” اتخذنا جمیع الاجراءات الاحتیاطیة وقمنا بتخلیة جمیع المستشفیات في کربلاء المقدسة من المرضی باستثناء الحالات الاضطراریة وذلك لاستقبال المرضی والجرحی في حال وقوع حوادث غیر متوقعة وان جمیع الفرق الامنیة والعسکریة تقف علی أهبه الاستعداد لحمایة الزائرین خلال ایام الزیارة وبالاضافه لهذه الفرق الامنیة والعسکریة هناك الف مقاتل من الحشد الشعبي یقفون علی اهبة الاستعداد وبکامل تجهیزاتهم العسکریة خارج مدینة کربلاء المقدسة وهولاء الالف مقاتل بمثابه قوات احتیاطیه یتم الاستفاده منها عند الحاجه”.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.