هذا ماقاله الخالصي اليوم في خطبة الجمعة عن احتفالية بطولة غرب اسيا في كربلاء

اخبار العراق السياسية | 390 | 3:52 م


بغداد تايمز

شبّهَ المرجع الديني جواد الخالصي، الجمعة، افتتاحية بطولة غرب آسيا بملعب كربلاء بما يجري في الجزيرة العربية من اقامة الحفلات ودعوة المغنيات، فيما نوه الى أن بعض المعترضين نسي بأن امثال هذه الحفلات كانت تقام على عهده وتحت رعايته بصورة “شنيعة”.

وقال الخالصي خلال خطبة الجمعة في مدينة الكاظمية إن “ظاهرة ما جرى في ملعب كربلاء تشبه ما يجري اليوم، في الجزيرة العربية من اقامة الحفلات الراقصة ودعوة المغنيات في محاولة لزيادة ونشر الفسوق في الاماكن المقدسة، وغطاءً للسرقة من اموال الشعوب وهي محاولات مرفوضة لا يقدم عليها إلا من سقط في مهاوي الكفر والانحراف”.وأضاف أن “البعض ممن اعترض على ما جرى في ملعب كربلاء، نسي بأن امثال هذه الحفلات كانت تقام على عهده وتحت رعايته، ويجري فيها سلوكيات اشنع مما جرى في ملعب كربلاء”، متسائلا “أليست هذه محاولة لركوب الموجة التي عاشها الشعب العراقي ممن اعترض على ما جرى؟”.

من جهة اخرى، أشار الخالصي الى “استمرار التدخل الأمريكي الوقح في الشأن العراقي، والإعلان الرسمي والصهيوني عن قيام طائرته بقصف اماكن في العراق، ومنها معسكرات الحشد الشعبي في آمرلي وفي غيرها، وهذا هو جزءٌ من المخطط الكبير والخطير والمعروف الذي قلنا عنه مراراً وأكدناه، البعض يقول ان الأجهزة المعادية اخترقتنا امنياً وكأنهم في غفوة او غفلة وهم لا يعلمون ان الاجهزة المعادية مسلطة على رقابكم ورؤوسكم، وانتم تعملون في مشرعهم ولا تقدرون على غير ذلك”.

وتساءل، “ماذا يفعل السفير الامريكي عند فلان وفلان من الجهات التي تدعي انها إسلامية؟، هل يعلمهم الصلاة والاستقامة؟!، ام يضفي عليهم ألقاباً مزيفة، ككبير الفقهاء، ام انه محطة من محطات الخضوع والخنوع؟!، ولو كان ذلك على حساب تاريخ ومستقبل ودين وعقيدة الأمة”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات