وزارة التجارة ترد على بيان النزاهة بشأن عدم نصب مجرشة قيمتها 10 ملايين دولار بسايلو الكوفة

اخبار العراق السياسية | 219 | 6:24 م

وزارة التجارة ترد على بيان النزاهة بشأن عدم نصب مجرشة قيمتها 10 ملايين دولار بسايلو الكوفة
وزارة التجارة العراقية

بغداد تايمز

ردت وزارة التجارة، السبت، على بيان هيئة النزاهة بشأن ضبط أوليات مجـرشة قيمتها 10 ملايين دولار ومعـرضة للانـدثار في سايلـو الكـوفـة، فيما عزت سبب التوقف الى احداث 2003 والازمة المالية التي شهدها العراق بعد دخول داعش الارهابي والازمة المالية التي مرت بها البلاد وتسببت في ايقاف عدد كبير من المشاريع .
وقال مدير عام شركة تجارة الحبوب نعيم المكصوصي في بيان نقله الناطق الإعلامي للوزارة، نود ان نوضح للرأي العام المعلومات التي تخص الموضوع ، فالمجرشة تم تجهيزها في 2001-2002، وبعدها توقفت جميع المشاريع بسبب الاحداث التي مرت بها البلاد عام 2003″.
وأضاف، أنه “تم ادراج المشروع في عام 2007 لتنفيذ الاعمال المدنية للاسس والابنية الملحقة والمسقفات، وكانت شركتنا متابعة لجميع الاجراءات اللازمة لنصب المجرشتين (الكوفة والشامية) وحسب السياقات وهناك مخاطبات كثيرة بخصوص اقرار البروتوكول مع شركة بوهلر السويسرية المنفذة، حيث استغرق اربع سنوات كانت مابين الشركة والوزارة، فضلا عن مخاطبات وزارة المالية دائرة الدين العام والبنك المركزي ولجنة الشؤون الاقتصادية، وبعدها عرض الموضوع على اللجنة المركزية للتعاقدات، لحين حصول موافقتها في عام 2014، علما انه كان من الضروري جدا اقرار هذا البروتوكول ليتم بعدها اجراءات التنصيب و الذي تضمن التسوية الودية لمبالغ كانت بذمة شركة بوهلر لقاء سبعة عقود وبضمنها عقد المجارش للالتزامات(تنصيب.تدريب.اشراف)”.
واوضح، انه”بعد التفاوض تم تقدير المبلغ ب8750000 دولار وتقوم شركة بوهلر بخدمات اخرى لقاء هذا المبلغ وتم الاتفاق بحضور وفد شركة بوهلر في اربيل وحضور الوزير السابق خير الله حسن بابكر والوكيلة سويبة محمود وان يكون التنصيب بالاساس من التزامات شركة بوهلر السويسرية ولكن لسوء الاوضاع الامنية في العراق لم تتمكن الشركة من التنصيب حينها وتم الاتفاق على اجراء التسوية الودية ضمن البروتوكول الذي حصلت الموافقة عليه خلال اربع سنوات ما بين 2010.2014 بسبب الاجراءات الوزارة والمالية والبنك المركزي ولجنة الشؤون الاقتصادية”.
واشار الى، انه”بعد ان تم اقرار البروتوكول اصبح من اللازم البدء باجراءات التنصيب لكن لمصادفة الازمة المالية من العام 2015 ولغاية 2018 وعدم اظهار تخصيصات مالية لهذا المشروع المدرج في الخطة الاستثمارية للحبوب لم تتمكن الشركة من اعلان مقاولة التنصيب وجرت عدة محاولات خلال هذه السنوات للحصول على تخصيصات من المحافظات ولكن دون جدوى وبالتالي كانت مجبورة الانتظار لتحسن تخصيصات الاستثمارية والتي فرجت في عام 2019، حيث تم تخصيص 500 مليون دينار وتم اطلاق الصرف بكتاب وزارة التخطيط الذي ورد الى الشركة بعد عيد الاضحى الماضي”.
وتابع، ان”هناك عدة مشاريع مشابهة لنفس موضوع المجرشة مثل سايلو خان ضاري (التوسعات) وسايلو كربلاء والشطرة المعدنية والتي تم تجهيز موادها ولكن لم يتم التمكن بالشروع باعمال النصب بسبب الازمة المالية والتي تحسنت في هذا العام وسيتم اكمال هذه المشاريع كافة خلال الاعوام القادمة، وسنعلن عن مناقصة التنصيب لمجرشتي الكوفة والشامية خلال ايام”.
وختم المكصوصي بيانه قائلا: “كان من المفترض معرفة اسباب تاخير النصب للمجرشة خاصة وان مكتب المفتش العام في وزارة التجارة قام باجراء التحقيق الاداري واخذ الافادات والاوليات قبل عامين ولكن لم يتم تزويدنا بنتائج التحقيق”.
وكانت دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة قد أعلنت بوقت سابق من اليوم، عن ضبط المعدات الخاصة بــ” مجرشة” جُهِّزَت لسايلو الكوفة من قبل شركةٍ سويسريةٍ عام 2002، لم يتم نصبها لغاية الآن؛ ممَّا يُعرِّضُها للاندثار ويتسبَّب بهدر المال العام.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات