شرطة دبي تصدر بياناً بشأن ما زعم عن ضبط اموال عراقية مهربة تخص نوري المالكي

أخبار العراق | 177 | 3:05 م


بغداد تايمز

أصدرت شرطة دبي، الأربعاء، 11 أيلول، 2019، بياناً بشأن مقطع فيديو زعم ناشره انه لضبط اموال مهربة مرتبطة بزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وأوضح العقيد فيصل عيسى القاسم مدير إدارة الإعلام الأمني في شرطة دبي، بأن “عصابة أفريقية حاولت الاحتيال على الشخص الموجود في الفيديو، عبر التعرف عليهم عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي وثم تواصل معهم و إغرائه بقدرتهم على مضاعفة أمواله، مستدرجين إياه إلى شقة تحوي صناديق الدولارات المزورة، ثم قاموا بتصويره في محاولة لابتزازه ودفعه إلى إعطائهم مبالغ مالية، عندها سارع لإبلاغ الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية التي اتخذت بدورها الاجراءات اللازمة للقبض عليهم”.

وقال القاسم إن “الشخص كاد أن يقع ضحية للعصابة لولا وعيه وسرعة تبليغه للإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية التي سارعت بدورها في كشف الحقيقة ، ويهيب العقيد القاسم بأفراد الجمهور بأخذ الحيطة والحذر من التواصل الغرباء والاعلانات الوهمية في التواصل الاجتماعي وعدم تصديقهم، والإبلاغ عنهم عبر منصة ecrime.ae للبلاغات الإلكترونية أو الخدمة الذكية “عين الشرطة” عبر تطبيق شرطة دبي او الاتصال بالرقم 999 أو بالرقم 901″.

وفي ذات السياق، علق مكتب زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي على مقطع فيديو نشرته صحفية لبنانية واشارت من خلاله الى العثور على اموال مسروقة من خزينة العراق بمطار دبي واشارتها الى تورط المالكي بالموضوع.

وقال هشام الركابي مدير المكتب الاعلامي لزعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي في تغريدة على موقعه بتويتر ، “أكاذيبكم لن تنطلي على احد بعد اليوم، اعتقد هذا المقطع قديم وحسب المعلومات ان تلك الأموال هي ليبية مهربة تعود لحقبة نظام القذافي”.

وكانت الاعلامية اللبنانية ماريا معلوف نشرت مقطع فيديو قالت فيه، إن “السلطات الأمنية في مطار دبي تضبط شحنة من الصناديق مليئة بالدولارات المسروقة من خزينة العراق والتي تقدر بمئات مليارات الدولارات على متن طائرة عراقية خاصة تعود الى نوري المالكي والتي كان منوي تهريبها الى دولة أوروبية”، مبينة أن “هذه الاموال تعادل ميزانية 10 دول عربية لـ5 سنوات”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات