0 1حقائق قد لا تعرفها عن فيلم ديزني “Frozen

أخبار العراق | 315 | 2:44 م

0 1حقائق قد لا تعرفها عن فيلم ديزني “Frozen

بغدادً تايمز

كشفت شركة ديزني منذ ساعات النقاب عن الفيديو الدعائي للجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة المرتقب “فروزن”، والمقرر طرحه في صالات السينما يوم 22 نوفمبر (تشرين الثاني)، والذي كشف عن مغامرات جديدة تقودها الأميرتان إلسا وآنا، تلك الشخصيات التي أسرت اهتمام الملايين من الصغار حول العالم.

ونورد في السطور التالية حقائق قد لا تعرفها عن فيلم الرسوم المتحركة “فروزن”:

تسريحة شعر”إلسا”
تطّلب تصميم ضفيرة أميرة الثلج “إلسا” في فيلم الكرتون الشهير “فروزن”، الخضوع لعملية معقدة استغرقت ساعات من العمل باستخدام تقنيات الجرافيك والرسوم الثلاثية الأبعاد والصور المعدلة بالحاسوب “CGI”، حيث تضمنت 420 ألف شعرة، وهو أكثر من متوسط عدد شعر الإنسان الطبيعي، وعدد شعر الأميرة “رابونزيل” ذاتها، أولى شخصيات ديزني التي حظيت بشهرة واسعة بسبب شعرها الذهبي الطويل.

مخرج العمل
تعتبر المخرجة والكاتبة الأمريكية، جنيفر لي أول امرأة تشارك في إخراج وكتابة فيلم رسوم متحركة من سلسلة كلاسيكيات والت ديزني الشهيرة، والذي حقق في موسمه الأول نجاحاً منقطع النظير وجماهيرية واسعة، ليصبح أعلى أفلام الرسوم المتحركة تحقيقاً للإيرادات، كما حصل على جائزة الأوسكار لأفضل فيلم رسوم تحريك عام 2013.

المؤثرات البصرية
لجأت استديوهات والت ديزني إلى تطوير العديد من الأدوات والتقنيات لإنشاء لقطات محاكية للواقع وأقرب للتصديق، لاسيما الثلوج العميقة والكثيفة وتفاعلاتها مع الشخصيات، حيث استخدم فريق المؤثرات البصرية محاكي ومولد ثلوج خاص، لإنتاج أكثر من 2000 بلورة جليدية مختلفة وفريدة من نوعها ضمن بيئة افتراضية.

فريق العمل
عمد منتجو العمل إلى تواجد المغنية والممثلة الأمريكية إيدينا مينزيل التي كانت تقوم بالأداء الصوتي لشخصية “إلسا”، مع النجمة كريستين بيل التي تؤدي شخصية الأميرة “آنا”، وذلك أثناء قراءة المشاهد الصوتية، حرصاً على تحقيق التناغم بين شخصياتهم ضمن الأحداث، بالرغم من أن ذلك تقليداً غير شائع في أفلام الرسوم المتحركة.

مؤلف رواية “ملكة الثلج”
جاءت أسماء شخصيات العمل هانز وكريستوف وآنا وسفين، كنوع من تكريم ديزني لمؤلف روايات “ملكة الثلج”، الكاتب الدنماركي هانس أندرسن، حيث عادة ما تستلهم ديزني أحداث أفلامها من القصص التاريخية.

مصدر الإلهام
استوحى صناع العمل فكرة قصر الأميرة “إلسا” الجليدي من فندق الثلج الكائن في مقاطعة كيبك الكندية، والذي يضم حالياً جناح باسم “فروزن”، مؤثث بأثاث مصنوع من الجليد، ويتوافد عليه السياح لزيارته سنوياً من كل أنحاء العالم.

شخصية إلسا أميرة الثلج
كان من المقرر تطوير شخصية “إلسا”، لتصبح الأميرة الشريرة التي تطارد لعنتها مملكة “أريندل” في شتاء لا نهائي، إلا أن بعد سماع مؤلفي العمل أغنيتها الشهيرة “Let it go”، غيروا مسار القصة لتصبح بذلك أميرة الثلج المحبوبة والشخصية الرئيسية في العمل.

مملكة “اريندل الجليدية”
استوحى فريق العمل من أسلوب الحياة والمعمار الاسكندنافي، فكرة تأسيس المملكة الجليدية المنعزلة “آريندل”، بشكلها الذي ظهرت من خلاله في العمل، وذلك خلال رحلة قاموا بها قبل التصوير.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات