الكعبي :اكثر من 80 % من مناطق العودة آمنة وبالإمكان ان يعود اليها الـنـازحـون

اخبار العراق السياسية | 177 | 12:45 م

الكعبي :اكثر من 80 % من مناطق العودة آمنة وبالإمكان ان يعود اليها الـنـازحـون

بغداد تايمز

أكد النائب الاول لرئيس مجلس الـنـواب، حسن الكعبي، الاثنين، أن أكثر من 80 بالمئة من مناطق العودة آمنة وبـالامـكـان ان يعود اليها الـنـازحـون.
وقـال الكعبي، إن “الجلسة الخاصة ببحث معوقات عودة النازحين تأتي ضمن سلسلة من اللقاءات التي يقوم بها مجلس النواب بـشـأن مــوضــوع الــنــازحــين حـيـث تـعـرض المـلـف طـيـلـة الـسـنـوات المـاضـيـة الــى تـعـاط سـيـاسـي واعـلامـي اكـثـر مـمـا هـو لحلحلة المشكلات التي تواجه النازحين”.
وأضاف الـكـعـبـي، أن “الـجـوانـب الانـسـانـيـة يمكن ان يتعرض لها كـل فـرد عـراقـي في هذه المخيمات وتلقي بظلها على المنظومة الاخلاقية والدينية والمجتمعية ويجب انهاء المـلـف بـسـرعـة والا نـقـف مـكـتـوفـي الايــدي امام هذه المشكلة”، مؤكداً أن “رئيس البرلمان محمد الحلبوسي لـه دور كبير فـي عـودة النازحين بمخيم العامرية واللقاء بالمواطنين في عموم المحافظات”.
ولفت إلى، أن “عدداً مــن الدول ساعدتنا في عـودة النازحين اثناء الحرب على عصابات داعش وقدمت المساعدات ومـا زالـت مستعدة لانـهـاء المـلـف”، مبيناً أن “الملف الامني في عـودة النازحين هو الأهم والــهــاجــس الـكـبـيـر لـكـن الــقــادة الامـنـيـين اكـدوا، من خلال لقاءاتنا المستمرة بهم، ان اكثر من 80 بالمئة من مناطق العودة آمنة وبـالامـكـان ان يعود اليها الـنـازحـون ولكن خوف النازحين من العودة والهالة الاعلامية الـكـبـيـرة الـتـي تـسـلـط عـلـى مـلـف الـنـازحـين مـن عـدم تـوفـر الـخـدمـات والازمــات الامنية والمـشـكـلات الـعـشـائـريـة أسـهـمـت فـي منع عودة النازحين الى ديارهم”.
وتابع الكعبي، أن “الجلسة ناقشت عدداً من الحلول التي تخص الجانب الامـنـي والخدماتي والاداري والفني ونقل بعض الموظفين الى دوائــر فـي محافظات جـديـدة ضمن الدولة لـلـمـسـاعـدة فــي اسـتـتـبـاب الامــن فــي هـذه المناطق”، لافتاً إلى أن “الفرصة مؤاتية بحلول هــذه الـسـنـة وبــوجــود اســتــقــرار سـيـاسـي وانـسـجـام كبير بـين رؤيــة مجلس الـنـواب والحكومة لانهاء هذا الملف وهو المهم لذلك كل الامكانيات تتوجه لحلحلة هذا الموضوع الانساني الكبير”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات