النساء يتذكرن تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال

أخبار العراق | 234 | 2:37 م


بغداد تايمز

توصلت دراسة إلى أن التفاصيل التي يتذكرها الأزواج عن يوم زفافهم أقل بكثير مما تتذكره زوجاتهم. ومن المفترض أن يوم الزفاف هو اليوم الذي سوف يتذكره أي شخص طوال حياته، ولكن يبدو أن الكثير من التفاصيل الخاصة بيوم الزفاف سوف تتلاشى، خصوصاً إذا كان الشخص رجلاً.

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أن الدراسة خلصت إلى أن السيدات تتذكرن تفاصيل يوم الزفاف أكثر من الرجال بنسبة 23 في المائة. وقالت الدراسة إنه من المرجح أن تتذكر الزوجات تفاصيل تشمل الملابس التي تم ارتداؤها، وحالة الطقس في يوم الزفاف، حتى بعد مرور أكثر من نصف قرن على الزواج. ويعتقد الخبراء أن سبب الاختلاف بين الأزواج والزوجات يرجع إلى مفهوم «رعاية الأسرة»، وهي مهمة الاهتمام بشؤون الأسرة التي لا يتم تلقي مرتب مقابلها، بما في ذلك الحفاظ على الذكريات العاطفية، وهو أمر محل اهتمام المرأة أكثر من الرجل.

وفي هذه الدراسة، سأل علماء النفس 39 زوجاً وزوجة عن تفاصيل يوم زفافهم، حيث قاموا بفصل الزوجين عن بعضهما البعض، قبل طرح الأسئلة عليهم بصورة منفردة. وطلب علماء النفس ممن تزوجوا لفترة تتراوح ما بين 13 و65 عاماً التحدث لمدة ثلاث دقائق عما يتذكرونه بشأن يوم زفافهم، وكذلك عن ردود أفعالهم ومشاعرهم.

وفي جلساتهن المنفردة، تذكرت الزوجات تقريباً معلومات أكثر بمقدار الربع مقارنة بالأزواج، بما في ذلك تفاصيل قد تبدو تافهة، ولكنها مميزة، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

وخلصت الدراسة أيضاً إلى أن الأزواج والزوجات تذكروا معلومات أكثر وهم يجلسون سوياً، ربما بسبب التلميحات من جانب الزوجات. وجرى نشر الدراسة التي قامت بها كلية «ديكنسون» في أميركا، وجامعة «ماكواري» في أستراليا في دورية «ميموري».

وقال البروفسير إزريل جريسمان، الذي ترأس الدراسة، «أصبح معروفاً لدى الزوجين أن الزوجة تتحمل المسؤولية الرئيسية، عندما يتعلق الأمر بتذكر أحداث عائلية مشتركة. النساء ببساطة يتذكرن مزيداً من التفاصيل المتعلقة بأي حدث – ما هو ومن فعله ومتى وقع وأين».

وأضاف: «الوالدان، ومن هم على شاكلتهم، يشجعون الفتيات الصغيرات، وكذلك من يتزوجن منهن على التحدث عن ذكرياتهن بصورة تركز على الأفكار والمشاعر والعلاقات. وهذا يؤدي لمزيد من التركيز من جانب السيدات على مزيد من التفاصيل عن ذكرياتهن».


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2019

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات