طهران: سنرد ردا قاصما على إسرائيل يجعلهم يندمون على اي عدوان او تصرف اخرق

الشرق الأوسط | 462 | 2:49 م

طهران: سنرد ردا قاصما على إسرائيل يجعلهم يندمون على اي عدوان او تصرف اخرق

بغداد تايمز
رد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي، الإثنين (9 كانون الثاني 2019) على التهديدات الصهيونية الاخيرة مؤكداً أن طهران سترد ردا قاصما يجعلهم يندمون.
قال موسوي لوسائل إعلام محلية ردا على التهديدات العسكرية الاخيرة التي أطلقها مسؤولون في الكيان الصهيوني، ضد إيران، إن “تهديدات الكيان الغاصب للقدس دليل على ضعفه وعجزه وهي تأتي بهدف التغطية على الازمات والمشاكل الداخلية لقادة هذا الكيان المبني هيكليته وطبيعته على مدى اعوام الاحتلال الـ 70 الماضية على التهديد والعدوان”.

واضاف، ان “إيران باعتمادها على القدرة المبنية على ثقافة شعبها في التضحية والمقاومة لن تجامل ولن تتردد لحظة واحدة في الدفاع عن البلاد وامنها القومي وسترد ردا قاصما يجعلهم يندمون على اي عدوان وتصرف اخرق”.
وشن وزير الدفاع الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الأحد (8 كانون الأول 2019) هجوماً على طهران، في ظل حديثه عن انتخابات برلمانية ثالثة، مبيناً عزم بلاده تحويل سوريا إلى لـ “فيتنام إيران”.
وقال بينيت في مؤتمر صحفي عقد بمدينة القدس المحتلة اليوم، إن “ما تقوم به إيران في سوريا ولبنان يدفعنا إلى أن تتحول سوريا لفيتنامكم”.
ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية، عن نفتالي بينيت وزير الدفاع الإسرائيلي الجديد، أن “إيران تعمل على إشعال النيران حول بلاده، بدعوى أنها متمركزة في لبنان، وتعمل على تأسيس قواعد في سوريا وقطاع غزة، وبان إسرائيل ستقوم بعملية درع قوية لأي هجوم، بل ستهاجم بدلاً من عملية الاحتواء السابقة لأي علميات”.
وأكد بينيت أن “سوريا ستتحول في فيتنام جديدة لإيران، في حال إصر الإيرانيين على عدم الخروج من سوريا، وبأن بلاده ستعمل على ذلك بأي وسيلة كانت.”
وكشف وزير الدفاع الإسرائيلي عن أن بلاده ستواجه تهديدات كبيرة في العام المقبل، 2020، وبأن بلاده مستعدة لأي عمليات، سواء من سوريا أو لبنان أو قطاع غزة، داعيا في الوقت نفسه، إلى الابتعاد عن المصالح الشخصية، وترجيح كفة بلاده على أي مصالح أخرى.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات