جوجل يحتفل بذكرى السنوية الـ 98 للراحلة العراقية عفيفة إسكندر

فن ومشاهير | 351 | 9:32 ص

جوجل يحتفل بذكرى السنوية الـ 98 للراحلة العراقية عفيفة إسكندر

بغداد تايمز
يحتفل محرك البحث “جوجل”، بالذكرى السنوية الـ98 للفنانة العراقية عفيفة إسكندر، والتى لقبت بـ”شحرورة العراق”، ووضع “جوجل” صورتها على الصفحة الرئيسية الخاصة بعملية البحث.
ولدت الراحلة العراقية عفيفة إسكندر عام 1921 فى مدينة الموصل العراقية من أب عراقي وأم يونانية، وقضت في بغداد فترة خمس سنوات من عملها وكان بداية حفلاتها عام 1935 .
ولقبت عفيفة بمنلوجست المجمع العربي الموسيقى كونها أجيدت الغناء والمقامات العراقية، وكانت تعزف بعدة أنواف من الآت الموسيقية أبرزها (ماريكا دمترى).
وكانت والدتها هي أول من نصحها ودعمها في مسيرتها وأخبرتها بأن الغرور هو مقبرة الفنانين.
تزوجت المطربة العراقية عفيفة إسكندر في عمر الـ 12 من رجل عمره تجاوز الـ50 عام واسمه إسكندر اصطفيان، وأخذت لقبه بعد ذلك.
وظهرت لأول مرة على المسرح في ملهى صغير بمدينة أربيل في أواسط الثلاثينيات وكانوا يسمونها (جابركلي) أي “المسدس سريع الطلقات”.. وأتت هذه التسمية من صفة الغناء الذي أدته حيث كان غناء سريعا نتيجة لصغر سنها وعدم نضوج صوتها آنذاك.. وأول أغنية غنتها في أربيل كانت بعنوان (زنوبة) وهي بعمر 8 سنوات.
وسافرت عفيفة إلى القاهرة عام 1938 وغنت هناك وعملت لمدة طويلة مع فرقة بديعة مصابني في مصر وهي أشهر راقصة وممثلة مصرية في الأربعينيات.
وكذلك عملت مع فرقة تحية كاريوكا، وأبرز مشاركاتها العربية هي التمثيل في فيلم يوم سعيد مع الفنان الراحل الكبير محمد عبد الوهاب وفاتن حمامة وغنت فيه، لكن لسوء الحظ لم تظهر الأغنية عند عرض الفيلم بسبب المخرج الذي حذفها لطول مدة العرض التي تجاوزت الساعتين.
توفيت في 22 أكتوبر 2012، بعمر 91 عامًا، في مدينة بغداد بعد صراع طويل مع المرض، لتخلد ذكراها بأغانيها العالقة فى أذهان الكثيرين إلى الآن.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات