مجلس الوزراء يصدر قرارات جديدة في جلسة اليوم ابرزها..

اخبار العراق السياسية | 144 | 5:22 م


بغداد تايمز

قرارات مجلس الوزراء في جلسته الاعتيادية برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي

عقد مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية، اليوم الثلاثاء، ٢٤ كانون الاول ٢٠١٩، برئاسة رئيس مجلس الوزراء السيد عادل عبد المهدي ، واصدر عددا من القرارات .

ووافق مجلس الوزراء على احتساب الشهادة غير المصرّح بها المقدمة الى الادارة قبل اصدار هذا القرار بشرط مطابقة الاختصاص ووجود الحاجة عند التعيين وللادارة العليا السلطة التقديرية لماجاء آنفاً .

وقرر المجلس الموافقة على ما جاء في قرار اللجنة العليا لإغاثة وايواء العوائل النازحة جراء العمليات الارهابية رقم (816) لسنة 2019، بحسب الآتي:

1. تعديل اسم اللجنة العليا لإغاثة وايواء العوائل النازحة جراء العمليات الارهابية، ليصبح ( اللجنة العليا لإغاثة ودعم النازحين ) .
2. تكون مهمات ووظائف اللجنة آنفًا، دعم ومساعدة ومتابعة النازحين في حالة الطوارئ وإعادة استقرارهم واندماجهم عند العودة .
3. إضافة ممثل عن وزارة الكهرباء في اللجنة لغرض المشاركة في اجتماعاتها .

ووافق المجلس على ما يأتي:
1. تخويل وزير المالية صلاحية عدم صرف بعض المبالغ المحددة في قرارات مجلس الوزراء السابقة لتخصيص احتياطي الطوارئ لغرض تأمين المبلغ المذكور في الفقرة (2) .
2. قيام وزارة المالية بتأمين مبلغ مقداره (11750000) دولار ، فقط احد عشر مليونا وسبعمائة وخمسون الف دولار ، ما يعادل (13888500000) دينار ، فقط ثلاثة عشر مليارا وثمانمائة وثمانية وثمانون مليونا وخمسمائة الف دينار الى وزارة الداخلية لغرض التعاقد بشأن شراء خمسة ملايين بطاقة وطنية خام من مبالغ احتياطي الطوارئ المحجوزة ، استناداً الى احكام المادة ( 5 ) من قانون الموازنة العامة الاتحادية لجمهورية العراق للسنة المالية / 2019 .

كما وافق مجلس الوزراء على زيادة التخصيصات المالية لاندية الزوراء والميناء بمبلغ مليار دينار عراقي لكل منهما لعامي 2019 – 2020 من تخصيصات الشركة الرابحة التابعة لها على ان لاتتحمل ميزانية الدولة أي تكاليف مع حث وزارة الشباب والرياضة على تعجيل إعداد مشروع الاندية الرياضية.

وتمت الموافقة على قبول المنحة المقدمة من شركة بويونغ المحدودة الكورية الجنوبية الى وزارة التربية .


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات