الخارجية الأمريكية تحذر مواطنيها من السفر الى العراق

اخبار العراق السياسية | 261 | 9:23 ص

الخارجية الأمريكية تحذر مواطنيها من السفر الى العراق

بغداد تايمز
حذرت الولايات المتحدة، الخميس (02 كانون الثاني 2020)، مواطنيها من السفر إلى العراق، مؤكدة أنهم معرضون لمخاطر العنف والاختطاف.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، أن “العديد من الجماعات الإرهابية والمتمردة في العراق، تنشط وتهاجم بانتظام قوات الأمن العراقية والمدنيين”.

وأضافت، أن “الميليشيات الطائفية قد تهدد المواطنين الأمريكيين والشركات الغربية في جميع أنحاء العراق”، على حد قولها.

وكانت السفارة الامريكية في العاصمة بغداد، قد أعلنت، الأربعاء (01 كانون الثاني 2020)، تعليق جميع اعمالها في العاصمة بغداد.

وذكرت السفارة في بيان مقتضب تلقته “بغداد تايمز”، انها “علقت جميع أعمالها بسبب ما تتعرض له في بغداد”.

وطالبت السفارة “مواطنيها مراجعة قنصليتها في أربيل بدلا من بغداد”.

وأعلن وزير الداخلية، الأربعاء (1 كانون الثاني 2019) انتهاء التظاهرة وانسحاب المحتجين تماماً من امام السفارة الأميركية، في المنطقة الخضراء، وسط العاصمة بغداد.

وذكرت فضائية العراقية، في خبر عاجل، أن “وزير الداخلية ياسين الياسري، أعلن انتهاء التظاهرة وانسحاب المتظاهرين، من أمام مبنى السفارة الأمريكية تماما”.

قبيل ذلك أعلنت قيادة العمليات المشتركة، إنهاء المظاهر الاحتجاجية أمام السفارة الأميركية، في المنطقة الخضراء، وسط العاصمة.

وذكرت القيادة، في بيان، أن “محيط سفارة الولايات المتحدة الامريكية ببغداد، شهد احتجاجات واعتصام من قبل المحتجين يوم امس الثلاثاء 31 كانون الأول 2019، واستمرت لغاية اليوم، وقد تخللتها حالات حرق وكسر أبواب وزجاج الاستعلامات الرئيسيّة للسفارة”.

وأضافت: “وبناءً على التزامات العراق في حماية البعثات الدبلوماسية والسفارات الدول داخل الأراضي العراقية، فقد وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة بتأمين وحماية السفارة والموظفين العاملين فيها، كما دعا المتظاهرين والمعتصمين الغاضبين للانسحاب من محيطها وانهاء الاحتجاجات والاعتصام وان رسالتهم قد وصلت”.

واندلعت أمام مقر السفارة الأمريكية في العراق، صباح الثلاثاء (31 كانون الأول 2019) مظاهرات حاشدة احتجاجا على الضربات التي وجهتها الولايات المتحدة، الأحد الماضي، إلى مواقع لـ “كتائب حزب الله” في أراض حدودية للعراق وسوريا، وأسفرت عن مقتل 25 شخصا على الأقل، فيما نصبوا خيام الاعتصام أمام السفارة.

وشارك بالتظاهرات المنددة بالقصف الامريكية، أمام السفارة الامريكية، الأمين العام لعصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، والأمين العام لمنظمة بدر، هادي العامري، ورئيس هيأة الحشد الشعبي، فالح الفياض، ونائبه أبو مهدي المهندس، ونائب الأمين العام لسرايا الخراساني، حامد الجزائري، فيما رفع عضو مجلس النواب، عن كتلة الصادقون النيابية، حسن سالم، علمي الحشد الشعبي وكتائب حزب الله على السياج الخارجي للسفارة.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات