وفاة أحد السياسيين البارزين في إيران، بعد اصابته بالفايروس الفتاك

أخبار العراق | 135 | 11:55 ص

وفاة أحد السياسيين البارزين في إيران، بعد اصابته بالفايروس الفتاك

بغداد تايمز

وأكدت وكالة “إرنا”، أن شيخ الإسلام (67 عاما) توفي في مستشفى “مسيح دانشوري” بالعاصمة طهران، الذي نقل إليه للعلاج من المرض.

وأفادت الوكالة بأن حسين شيخ الإسلام، أحد السياسيين البارزين في إيران، كما لعب دورا مهما خلال اقتحام السفارة الأمريكية بطهران، في الرابع من تشرين الثاني 1979.

وتأتي وفاة شيخ الإسلام بعد وفاة محمد مير محمدي، عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام، إثر تدهور وضعه الصحي جراء كورونا، بالإضافة إلى وفاة النائب محمد علي رمضاني، السبت الماضي.

وفي السياق نفسه، أعلنت السلطات الإيرانية، أمس الخميس، تعطيل الدراسة في الجامعات والمدارس لنهاية العام الفارسي الجاري، بسبب انتشار فيروس “كورونا”.

وقال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، إن “سرعة انتشار فيروس كورونا عالية”، داعيا المواطنين إلى أخذ الأمر على محمل الجد والبقاء في منازلهم، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.

وأضاف أن “السلطات ستتعامل بجد مع كل من يتكتم على إصابته بفيروس كورونا”، داعيا المواطنين إلى عدم استغلال عطلة المدارس والقيام بالسفر بين المدن.
وأكد نمكي، ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلى 3513 شخصا ووفاة 108 أشخاص، مؤكدا تسجيل 591 إصابة جديدة و16 حالة وفاة خلال 24 ساعة الماضية. وقال إن بلاده “ستفرض حجرا صحيا لمدة 14 يوما على كل من تكتشف إصابته على مداخل المدن”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات