هل يصح مشاركة التراويح مع أئمة الحرمين عبر التلفاز؟

أخبار العراق | 192 | 3:17 م

هل يصح مشاركة التراويح مع أئمة الحرمين عبر التلفاز؟

بغداد تايمز

أفتى المستشار بالديوان الملكي السعودي عبد الله بن محمد المطلق، بعدم صحة صلاة التراويح مع أئمة الحرم المكي أو النبوي من خلال متابعة النقل المباشر عبر التلفاز.

وقال في رده على سؤال ضمن برنامج “فتاوى رمضان”: “لا تحسب للمصلي أجر الجماعة، وهو يصليها متابعة معهم في منزله”.

وأضاف: “لا تحسب أجر الجماعة وبين المصلي والحرم صحار ومسافات.. ويمكن للإنسان أن يصلي في بيته مع أهله أولاده”.

وتساءل: “لماذا الناس مهتمون بصلاة التراويح أكثر من الفرائض؟ نحن نصلي الآن الفرائض في بيوتنا، والحمد لله نأخذ أجر الجماعة والذهاب للمساجد، لأننا ممنوعون لمصلحتنا”.

وتابع: “يجب أن نعرف أن الأجر الذي نطلبه سنجده في منازلنا، ورب العالمين سيعطينا”.

وقال: “الآن حبسنا العذر. لولا هذه الجائحة لكنت تجدنا الآن من أول من يذهب إلى المسجد، لكن هذا العذر الآن الذي أكدت الدولة أنه لمصلحتنا”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات