الكعبي يحذر من مغبة تصاعد اعداد الاصابات بكورونا وينتقد المواطنين غير الملتزمين

اخبار العراق المحلية | 162 | 6:11 م

الكعبي يحذر من مغبة تصاعد اعداد الاصابات بكورونا وينتقد المواطنين غير الملتزمين

بغداد تايمز

اجرى حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ورئيس خلية الازمة النيابية ، اليوم الاثنين, زيارة ميدانية شملت كل من مستشفى الشهيد الصدر ضمن دائرة صحة بغداد الرصافة ومركز الحجر المركزي للوافدين من خارج العراق  .

ورافق الكعبي خلال الجولة ، مقرر الخلية جواد الموسوي وعدد من النواب و اعضاء خلية الازمة النيابية كل من ” عباس عليوي , اسعد العبادي وستار العتابي ويسرى رجب ، رافقهم فيها مدير صحة الرصافة  عبد الغني الساعدي .

واطلع الوفد النيابي بحسب بيان مكتب الكعبي الاعلامي، على “الاجراءات الوقائية والعلاجية في مستشفى الشهيد الصدر وكيفة التعامل مع المشتبه باصابتهم بفايروس كورونا”  .

وجرى الاتفاق على “جملة توصيات تتعلق في خطورة عودة ارتفاع اعداد الاصابات بفايروس كورونا وخاصة في جانب الرصافة , ومن ضمن هذه الاجراءات زيادة عدد الفحوصات المختبرية من 400 فحص الى 5000 فحص عبر فرق طبية جوالة , وايضا افتتاح مختبر خاص بفحص فايروس كورونا في جانب الرصافة لتقليل الزخم على مختبرات وزارة الصحة المركزية” .

وقال الكعبي خلال زيارته الميدانية مع وفد خلية الازمة النيابية الى مركز الحجر الصحي المركزي التابع لصحة الرصافة ،ان “الجميع لاحظ الهجمة الاعلامية التي حاولت تشويه ظروف الحجر الصحي في العراق وان المحجورين يعانون من مشاكل الطعام وغيرها ، وبشكل تسبب بعزوف الوافدين , لكنها تعليمات واجبة التنفيذ ، ونحن هنا اليوم لنبرهن ان ظروف الحجر افضل من اي بلد اخر”  .

واوضح ان “هناك الاف العراقيين العالقين في بلدان اخرى هي مناطق موبؤة ، وهنا من واجبنا اعادتهم وضمان عدم اصابتهم وتقديم المساعدة الطبية للمصابين على اتم وجه”، مبينا ان “هناك حالة من اللامبالاة تولدت لدى افراد المجتمع خاصة بعد اعلان انخفاض اعداد الاصابات , رغم اننا حذرنا من خطورة التراخي في تطبيق الاجراءات الوقائية , غير ان البعض اعتقد بشكل خاطئ ان رفع الحظر بشكل جزئي هو عودة لممارسة الحياة الطبيعية ، وكانت النتائج هو ارتفاع ملحوظ في اعداد الاصابات خاصة في العاصمة نتيجة عودة التجمعات والملامسة واهمال كامل لأغلب تعليمات خلية الازمة الوطنية” .

ودعا الكعبي الى “الاستمرار بالتركيز على المؤسسات الصحية في جانب الرصافة بسبب كثافتها السكانية, وتلبية كافة احتياجاتها من اجهزة فحص عينات ( PCR) وتأهيل المختبرات الحالية لتتناسب وعدد السكان وايضا الاصابات ، فضلا عن الاسراع بتهيئة مباني بديلة للحجر الصحي , وتكثيف عدد جولات المسح الوبائي داخل مناطق الكثافة السكانية العالية او التي شهدت تسجيل حالات اصابات سابقة”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات