وزارة الصحة توضح سبب ازدياد الاصابات في اليومين الماضين

أخبار العراق | 186 | 8:16 م


بغداد تايمز

عزت وزارة الصحة، الخميس، إرتفاع معدل الاصابات في الأيام الأخيرة بفيروس كورونا الى حضور مناسبات اجتماعية، متوعدة باتخاذ قرارات اكثر تشددا في حال تفشي المرض بسبب التجمعات المستمرة.

وذكر المتحدث باسم للوزارة سيف البدر في مقابلة متلفزة  اليوم (30 نيسان 2020)، إن “هناك سببين او إعتقادين خاطئين وراء حالة اللا التزام باجراءات الوقاية الموجودة في الشارع اولهما ان هناك مواطنين استنتجوا أن انخفاض عدد الاصابات بفيروس كورونا في الأيام الماضية يعني أن الخطر قد زال وايضا هناك من ربط بين حلول الصيف وارتفاع درجات الحرارة بفاعلية نشاط الفيروس وانها ستقل دون الاستناد الى اية قاعدة علمية رصينة”.

واضاف، “سجلنا تراخ كبير في الأسبوعين الأخيرين من قبل المواطنين في اجراءات الوقاية، وعي المواطنين هو الحاسم في مواجهة الفيروس”.

واوضح البدر، انه “نقول للمواطنين بصراحة وليعلم الجميع إنه لا يوجد حتى الآن لقاح او علاج لكورونا ولا يوجد دليل علمي بأن الفيروس سيضعف في الصيف ولا يمكننا إعطاء الناس أملا زائفا بهذا الخصوص وعليه يجب التركيز على اعتماد الوقاية الشخصية وعدم التراخي لأنها السبيل الوحيد للحفاظ على سلامة الأشخاص”.
ونوه إلى أنه “من الممكن أنا تكون هناك قرارات جديدة مشددة في حال استمرت حالة اللا لتزام باجراءات الوقاية في الشارع ومن بينها العودة للحظر التام”.

وفيما يتعلق بالارتفاع الأخير بمعدل الاصابات في البلاد أوضح إن “إرتفاع معدل الاصابات في الأيام الأخيرة سببه حضور مناسبات اجتماعية، هذه المناسبات توجد تجمعات تسببت مثيلاتها بدول اجنبية كايطاليا وكوريا الجنوبية بتفش كبير للفيروس نتج عنه آلاف الاصابات والوفيات”.

واشار الى أن “هناك مناطق لم تلتزم بالوقاية منذ بداية الحظر الشامل واستمرت بذلك في الحظر الجزئي وسجلت أعلى أرقام للاصابات”.


Advertisement



© Baghdad-Times.net 2020

كُن مراسلنا! | إرسل الاخبار والحقائق لبغداد تايمز عبر NEWS@BAGHDAD-TIMES.NET أو عبر فيسبوك

التعليقات