وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



يرى محللون أن روسيا تختبر قدرات حلف شمال الأطلسي الدفاعية بتكثيف طلعاتها الجوية
يرى محللون أن روسيا تختبر قدرات حلف شمال الأطلسي الدفاعية بتكثيف طلعاتها الجوية

الطيران الروسي يختبر قدرات حلف شمال الأطلسي الدفاعية

قال إيغور سوتياجين ، الخبير بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة، إن مقاتلات جوية روسية تنفذ المزيد من الطلعات في المجال الجوي الأوروبي لاختبار استجابة حلف شمال الأطلسي ويبدوعليها بوضوح أنها تتخذ أوضاعا قتالية وفقا لأحد الخبراء.

قال لبي بي سي إن عدم تواصل الطيارين الروس مع أبراج المراقبة الجوية يُعد عملا “عدائيا” و”صداميا”.

وأضاف “إنهم يتدربون في أوضاع تشبه إلى حدٍ كبير الأوضاع القتالية.”

ومن جهته، قال حلف شمال الأطلسي إنها زيادة “غير عادية” في مثل هذه الطلعات هذا الأسبوع.

يُذكر أن التوتر في العلاقات بين روسيا ودول حلف شمال الأطلسي تصاعد جراء الأزمة الأوكرانية.

يقول سوتياجين إن “الكرملين يتصرف من منطلق الضعف. ويبدو الأمر كلعبة البوكر، حيث يحاول الجانب الروسي خداع الغرب وترهيبه وإثارة مخاوفه.”

وذكر بيان لحلف شمال الأطلسي يوم الأربعاء الماضي أنه على مدار الثمان والأربعين ساعة الماضية، اعترض الحلف ثمانية مقاتلات روسية تحلق فوق بحر الشمال/ المحيط الأطلسي بالإضافة إلى أربع طائرات حربية روسية كانت تحلق في اجواء منطقة البحر الأسود وعشر مقاتلات أخرى في منطقة البلطيق.

وفي جميع الطلعات، كانت المقاتلات الروسية تحلق في المجال الجوي الدولي وفقا للحلف الذي قال إنه رصدها من أجل “التعرف على الطائرات وحماية المجال الجوي للحلفاء.”

ولكن في حالات كثيرة، لم تكن تلك المقاتلات تسجل خطط الطلعات، كما لم تستخدم الترددات أو تحافظ على الاتصال اللاسلكي مع أبراج مراقبة الطيران المدنية وفقا لبيان حلف شمال الأطلسي.

ويحذر حلف شمال الأطلسي من أن هذه الفعاليات تشكل خطورة على الطيران المدني.

توترات البلطيق

قال سوتياجين إن تلك الطلعات الجوية القريبة من حدود البلطيق ليست جديدة على المنطقة، ولكن تنفيذها بكثافة في الوقت الراهن مع غياب الاتصال ينبغي وأن “يوضع في سياق السياسة الروسية التي تستهدف الصدام مع الغرب لا التعاون معه.”

وأشار إلى أنه في ضوء العدد الكبير من الرحلات الجوية الدولية التي تمر على منطقة البلطيق، يُعد فشل الطيارين الروس في الاتصال بأبراج المراقبة المدنية تصرفا “غير مسؤول”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.