وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



10351583_407442886077962_815389230315040146_n

نقابة الصحفيين العراقيين تكرم نخبة من المراسلين والمصورين الحربيين

بغداد تايمز الاخبارية:

كرمت نقابة الصحفيين العراقيين باحتفالية كبرى اليوم نخبة من المراسلين والمصورين الحربيين تقديراً لجهودهم المتميزة في تغطية انتصارات قواتنا المسلحة وتثمينا للشجاعة الفائقة التي ابدوها في مرافقة صولات الفرسان دفاعا عن العراق وشعبه الابي.

والقى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري كلمة بالمناسبة التي حضرها عدد من النواب والوزراء وسفراء عدد من الدول اكد فيها سعي البرلمان لتوفير ضمانات اجتماعية للصحفيين وعوائل شهداء الصحافة والجرحى والمبدعين ورواد الصحافة العراقية.

وقال إن “مجلس النواب يتطلع الى تواصل دائم مع الصحفيين بما يجسر العلاقة بين السلطتين التشريعية والرابعة ويقلل من الفجوات التي سببتها الازمات مافوت على الدولة الفرصة لمبادرات جوهرية ومهمة”.

واضاف الجبوري ان “مايجمعنا بالاسرة الصحفية هو البعد الرقابي لعمل منظومة الدولة والذي يشكل بعدا ايجابيا واضافة دقيقة لامكانياتها”.

وخاطب رئيس البرلمان الصحفيين العراقيين” لقد واجهتم ظروفا صعبة لم تواجه فريقا صحفيا في العالم منذ اكثر من 10 اعوام وعملتم في اجواء اقل ماتوصف انها اجواء ازمة خطيرة وعبرتم بارادتكم كل تلك الصعوبات والمخاطر وقدمتم نموذجا فريدا نفخر به وتفتخر به الاسرة الصحفية العالمية”.

ودعا الحكومة والجهات التنفيذية للعمل على اطلاق رواتب شهداء الصحافة التي اقرها قانون حقوق الصحفيين رقم 21 لسنة 2011 . مؤكدا ان ” الحريات العامة التي كفلها الدستور ومنها حرية الرأي والتعبير تمثلان الضمانة الاكبر لديمقراطية الدولة ومدنيتها”.

وبين ان “مجلس النواب سيقف بوجه اقرار اي قانون يحد من تلك الحريات بهدف توفير مناخات امنة للعمل الصحفي والاعلامي في العراق”.

كما دعا رئيس مجلس النواب “هيئة الاعلام والاتصالات والاجهزة التنفيذية الاخرى الى اعادة النظر بالاجراءات المتخذة بحق بعض المؤسسات الاعلامية التي شملت اغلاق بعض المكاتب وحظر عملها بمايوفر الفرصة لهذه المؤسسات لاستدراك الاشكالات التي كانت موضع ملاحظة لدى الهيئة”.

واكد الجبوري ان “مجلس النواب سيسعى لاشراك نقابة الصحفيين العراقيين واسرتها الصحفية في مناقشة كل مايخدم العمل الصحفي وقضايا الحريات في البلاد “. مشددا على “اهمية استقلالية الهيئات الاعلامية والمؤسسات الصحفية وضرورة اشراك صحفيين مهنيين في المواقع القيادية لتلك الهيئات”.

واشار الى ان “البرلمان سيعمل لدعم كافة الانشطة الصحفية في عقد المؤتمرات الدولية للنقابات والمنظمات والاتحادات الصحفية في العالم لماتشكله من دعم ومساندة للعراق والاسرة الصحفية”.

من جانبه اكد وليد الحلي بكلمة القاها نيابة عن رئيس الوزراء حيدر العبادي على ان “الدعم الذي قدمه المرجع الاعلى علي السستاني وبقية المراجع في النجف الاشرف مهم لتوحيد الشعب العراقي وقواه في مواجهة قوى الظلام المتمثلة بتنظيم داعش الارهابي”.

وقال ان “يوم الانتصار الكبير للعراقيين على القوى التي لا تؤمن بالاسلام وقيمه السمحاء وبمبادئه الجليلة”، مذكرا ان في هذا اليوم قبل ثلاث سنوات انتصرت الارادة الوطنية متجلية بانسحاب القوات الامريكية والقوات الاجنبية الاخرى من العراق وتحقيق السيادة الوطنية وهو يوم انتصار العراقيين بحق” .

واضاف الحلي “في الوقت الذي نبارك للقوى العراقية انتصارتها ندعوا الله عز وجل ان يوفقنا جميعا في مسيرتنا بخطى واضحة وصريحة لتحقيق العدالة والحرية وحقوق الانسان في العراق”.

وتابع أنه “عندما نتطرق الى حرية الصحافة نضع العراق في المرتبة الاولى عالميا لعدم وجود معتقلين من الصحفيين على اساء ابداء الرأي وهذا يدل على ان الصحفي في العراق يمارس دوره بحرية كاملة في ابداء الراي والحديث بلا قيود او مضايقات وهذ ما يؤكده ايضا قانون حقوق الصحفيين”.

ودعا “الصحفيين والاعلاميين والسياسيين الى الالتزام بمبادئ وقيم حقوق الانسان في عملهم لان ذلك الالتزام عامل مهم في بناء العراق , مضيفا ان العراق يحتاج الى المحافظة على الوحدة الوطنية بين مكونات الشعب العراقي في ظرفنا هذا من خلال تجنب كل ما من شانه ان يميز ابناء الوطن الواحد طائفيا او عنصريا او مناطقيا او غير ذلك.

من جانبه اعلن نقيب الصحفيين مؤيد اللامي بكلمة له ان النقابة قررت تحويل صفة المنتمين اليها من المراسلين والمصورين الحربيين الى اعضاء عاملين لمن لا يحمل هذه العضوية تقديرا لجهودهم المتميزة ومشاركتهم الفاعلة جنبا الى جنب مع قواتنا المسلحة في تطهير ارض العراق من عصابات داعش الاجرامية “.

وقال اللامي إن “هذا التكريم هو تكريم اولي ، كما قررت النقابة ارسالهم بوفد رسمي للسياحة واقامة ورشة خارج العراق ، لافتا الى ” انه ستكون هناك وجبة اخرى لتكريم المراسلين والمصورين الحربيين ، مطلع العام القادم ، للذين لم نتمكن من ادراج اسمائهم في تكريم اليوم او لم ترشحهم قنواتهم منذ وقت مبكر ، او الذين يستحقون التكريم وهم الان في جبهات القتال”.

واعلن نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي عن اقامة مؤتمر دولي كبير للحرية الاعلامية في بغداد بداية العام المقبل.

ولفت الى ان “نقابة الصحفيين العراقيين ولحرصها على حرية الاعلام والصحافة ستقيم بداية العام المقبل مؤتمراً دولياً كبيراً بهذا الخصوص ومن اجل الحرية الاعلامية وتعزيزها في العراق والعالم”.

واضاف اللامي ان “المراسلين والمصورين الحربيين ولجهودهم الكبيرة في سوح القتال مع اخوتهم من ابناء القوات المسلحة والحشد الشعبي وابناء العشائر سيمنحون العضوية لمن لايمتلكها في النقابة وستنظم لهم جولات سياحية ودورات اعلامية خارج العراق”.

واوضح ان “المراسلين والمصوريين الحربيين قدموا اروع صور البطولة والتضحية من اجل نقل الحقيقة كاملة لابناء الشعب عن انتصارات القوات المسلحة ومن يساندها من متطوعي الحشد الشعبي وابناء العشائر” مبينا ان ” ماقاموا به هو وسام فخر لهم ولعوائلهم ولعموم الشعب العراقي”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.