وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



السفاح-يونس-محمود-اللاعب-العراقي

هل سينجح السفاح يونس محمود بإنعاش آمال العراقيين مرة أخرى؟

وكالة بغداد تايمز (بتا):

بمجرد تأهل العراق لنهائيات آسيا، من المؤكد أن أول ما يتبادر إلى أذهان جميع المنتخبات المشاركة هو صورة النجم المخضرم يونس محمود الملقب بإسم السفاح.

فقد حفر اسمه بحروف ذهبية في تاريخ البطولة عندما قاد العراق للتتويج باللقب عام 2007 والآن لا يزال اللاعب البالغ من العمر 32 عاما يحمل أمال العراق والعراقيين، ويفرض نفسه كأبرز نجوم أسود الرافدين ، رغم ما يمتلكه الفريق من عناصر بارزة أخرى أمثال علي عدنان.
شارك يونس محمود في البطولة الآسيوية ثلاث مرات سابقة في أعوام 2004 و2007 و2011 ثم قرر اعتزال اللعب الدولي في أواخر 2012 لكنه تراجع في ظل ضغوط جماهيرية هائلة وعاد للمنتخب الذي يمثله الآن دون شريك ، حيث لا ينتمي اللاعب لأي ناد منذ نحو عام ، والآن يتطلع إلى رفع اسمه لمكانة أعلى بسماء الكرة العراقية من خلال المشاركة الآسيوية الرابعة ليصقل صورة الأسطورة التي تشغل قلوب الجماهير منذ أعوام عديدة.
وبعد التراجع الذي شهده منتخبنا الوطني في الآونة الأخيرة يبقى السؤال … هل سينجح قائد المنتخب ومعشوق الجماهير يونس محمود بإرجاع البسمة لجماهير هذا المنتخب العريق حتى وإن كان بلا ناد منذ عام ؟!



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.