وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



كردي

الاتحاد الاسلامي الكردستاني يعتبر الاقليم ساحة اوسع للصراع مع داعش

وكالة بغداد تايمز (بتا)

قال الأمين العام للاتحاد الاسلامي الكردستاني محمد رؤوف، الخميس، إن موقع الاقليم جعله ساحة واسعة للصراع مع عصابات داعش، وفي حين دعا الحكومة المركزية لتقديم المزيد من الدعم، اشار الى ان حزبه غير مسلح ولم يشترك في الحرب.

وتحدث رؤوف في مؤتمر صحفي عقده بالمكتب السياسي للاتحاد في اربيل بمناسبة الذكرى الـ21 لتاسيس اتحاده عن مسيرة حزبه للسنة الماضية و”التطورات السياسية واشتراك الاتحاد بالتشكيلة الثامنة لحكومة اقليم كردستان العراق”.

واشاد بـ”برلمان اقليم كردستان العراق لقيامه بعقد جلسته فى حلبجة بعد اعلانها المحافظة التاسعة عشرة للعراق والمحافظة الرابعة لاقليم كردستان العراق”.

واكد ان “كردستان اصبحت الساحة الاكثر مساحة للصراع مع داعش واصبح هناك جبهتان للحرب في العراق وسوريا في وقت تم قطع الميزانية من قبل حكومة المركز وتعاني الفئة الادنى اقتصاديا من عدم استلامها الراتب بوقته المحدد فأضيفت لها مصروفات حرب ضروس بين البيشمركة وعصابات داعش فى المدن التي تسمى المناطق المتنازع عليها”.

ودعا رؤوف قوات “الجيش العراقي للمساهمة فى الدفاع عن المناطق المختلف عليها”، مشيرا الى ان “حكومة اقليم كردستان العراق تتحمل ثقل اللاجئيين القادمين اليها من كردستان سوريا وما يتبع عن ذلك من نفقات تشكل عبئأ ثقيلا على نفقات الإقليم”.

ووصف الحرب مع داعش بانها “حرباً قذرة تشنها هذه العصابات على العالم وتشكل خطرا حتى على اوربا”، مشددا على ان “لتلك العصابات اهدافا اهم من الاوراح لأنهم يقاتلون من اجل الموت”.

ولفت الى ان “النقطة الايجابية الوحيدة لهذا الحرب هو الدعم المادي والمعنوي للتحالف العالمي لقوات البيشمركة رغم انه ليس بالمستوى المطلوب وخاصة الدعم الجوي والاسناد البري من حيث كمية الأسلحة المزودة للبيشمركة”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.