وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



الشبوط والشلاه والربيعي والحضور

شبكة الاعلام العراق تجمع الزعيم مع محبيه في وقفة استذكارية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

بغداد/ صباح علال زاير: نظمت شبكة الاعلام العراقي، اليوم الاثنين، وقفة استذكارية للزعيم عبد الكريم قاسم في المكان الذي استشهد فيه عام 1963 مع رفاقه الشهداء فاضل عباس المهداوي وطه الشيخ احمد وكنعان خليل حداد، تقديراً وتثميناً لما قدمه الزعيم الراحل من اجل العراق وشعبه طيلة مدة حكمه التي شيّد خلالها الكثير من الصروح العلمية والعمرانية في شتى المجالات.

وابتدأت الوقفة بعزف النشيد الوطني العراقي ثم قرأ الحاضرون سورة الفاتحة على ارواح ضحايا الثامن من شباط، والاطلاع على المعرض الذي اقامه مؤرشف ثورة 1958 هادي الطائي الذي تحدث للحاضرين عن ذكرياته مع الزعيم وتفاصيل تلك المقتنيات التي من بينها احدى البطانيات العائدة للشهيد في تلك الحقبة.

وقال نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي الذي حضر الوقفة الاستذكارية إن “الزعيم لم يمت طالما ظل في قلوب وعقول العراقيين بعد ان احبهم واحبوه، وقد حان الوقت لكي تعاد لهذا الانسان جميع حقوقه الاعتبارية قانوناً”.

وفي كلمة له استذكر النائب موفق الربيعي المواقف المشهودة والصفات التي تحلى بها الزعيم قاسم، موضحا ان “المال والجاه والسلطة من العوامل المشجعة في افساد الانسان لكن الزعيم تميز عن غيره اذ لم يكن يملك الاموال او العقارات بعد ان غادر الدنيا من غير زوجة ولا اولاد”.

واضاف “علينا ان نتعلم دروسا من هذه الشخصية الفريدة بما عرف عنه من نزاهة ووطنية واخلاص ومحبة للعراق وشعبه، لذا ظل خالداً في نفوس الناس وسيبقى كذلك الى مئات السنين او اكثر”، مؤكدا انه “رمزا للعراقي الغيور المحب لشعبه والعادل الذي سبقت رحمته القانون”.

من جانبه قال رئيس هيئة الامناء في شبكة الاعلام العراقي علي الشلاه ان “استذكار الزعيم الشهيد عبد الكريم قاسم يحمل الكثير من الدلالات التي في مقدمتها الوفاء والمحبة المتبادلة بين الشعب والزعيم طيلة اكثر من نصف قرن من الزمان”.

واضاف الشلاه ان “جريمة اغتيال الزعيم وصحبه جعلت العراق يعيش في بحر من الدم لم يتوقف الى يومنا هذا بعد ان تكالب عليه اشرار الارض للنيل منه واعادة العجلة الى الوراء”.

بدوره، قال المدير العام لشبكة الاعلام العراقي محمد الشبوط ان “الشبكة تشرفت اليوم باقامة هذه الوقفة الاستذكارية لرجل لم يجد حتى اعدائه صفة تسيء لنزاهته وبسالته وحبه للعراق”، لافتا الى ان “الزعيم الشهيد قدم كل ما عنده من اجل العراق لكن القتلة لم يمهلوه كي يكمل ما كان يخطط له من مشاريع للنهوض بالبلاد لتصبح دولة متطورة”.

اما ابن شقيقه، عبد الله حامد قاسم فقد دعا في كلمة له الى “تسمية احد الصروح او المدن التي شيدها الزعيم بإسمه تخليداً له”، مضيفا ان “هذه المناسبة استذكار للوطنية الصادقة والعيش الكادح والبساطة التي عاش فيها الزعيم الخالد”.

واشار الى ان “القتلة المجرمين كانوا قد باعوا انفسهم وضمائرهم للمستعمرين والماجورين والاشرار”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.