وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

شهداء وجرحى بانفجار سيارة مفخخة وسط العاصمة بغداد



القوات الامنية في الانبار

البنتاغون: الداعشيون المهاجمون لقاعدة عيد الاسد قتلتهم القوات العراقية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكدت وزارة الدفاع الامريكية، البنتاغون، السبت، أن معظم المهاجمين لقاعدة عين الأسد في الانبار “قتلتهم قوات الأمن العراقية”، مشيرة إلى أن الهجوم نفذه 25 داعشيا بينهم انتحاريون.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الأميرال جون كيربي إن “مقاتلي تنظيم داعش الذين هاجموا قاعدة عين الأسد غربي العراق كان بينهم عدد من الانتحاريين، وإن الهجوم على القاعدة الجوية الذي حصل، أمس الجمعة، نفذه نحو 25 داعشيا بينهم انتحاريون ومن الواضح أنهم فجروا ستراتهم الناسفة”، موضحا أن “التقارير بشأن الهجوم لا تزال مبدئية”.

وأضاف كيربي أن “معظم المهاجمين الذين كان بعضهم يرتدي أزياء عسكرية عراقية قتلتهم قوات الأمن العراقية التي تحرس القاعدة وتقوم قوات أمريكية بتدريب القوات العراقية في القاعدة”، مبينا أن “القوات الأمريكية لم يكن لها دور في الحادث وإنه لم يصب أحد بسوء بين القوات العراقية”.

وتابع  “قامت قوات الأمن العراقية مدعومة بطلعات من قوات التحالف، بإحباط الهجوم وقتل المهاجمين الثمانية”.

وأعلن بيان سابق لقيادة التحالف أن المقاتلات التابعة لها شنت خمس غارات جوية في محيط القاعدة بين الساعة الثامنة، صباح الخميس، بالتوقيت المحلي والثامنة صباح الجمعة، وأوضح البيان أن الغارات دمرت أهدافاً عدة، أبرزها “أربع وحدات تكتيكية وعربة مفخخة ونقطة تفتيش تابعة لداعش”.

يشار إلى أن قوات الحشد الشعبي التي تكونت بناء على فتوى من المرجعية الدينية العليا في العراق ساهمت في تحرير عدد من المناطق التي كان يسيطر عليها الدواعش، مثل ناحية آمرلي وقضاء بيجي في صلاح الدين وجرف الصخر في بابل، إضافة إلى معارك متفرقة في ديالى وبغداد وكركوك وغيرها.

يذكر أن القوات الامنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ اكثر من خمسة اشهر ضد عصابات داعش الإرهابية وبعض التنظيمات المتشددة الأخرى وكبدتهم خسائر كبيرة بمعاونة العشائر والحشد الشعبي وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، وسيما بعد ان هددت تلك المجاميع الامن والاقتصاد معا.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.