وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



الجيش-العراقي

شيوخ الانبار يناشدون السيد السيستاني لمساعدتهم بتطهير البغدادي

وكالة بغداد تايمز (بتا)

ناشد شيوخ عشائر الانبار، الجمعة، المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني لمساعدتهم بارسال قوات الحشد الشعبي لتطهير ناحية البغدادي من عصابات (داعش)، وفيما أكدوا أن تلك العصابات تحاصر المجمع السكني، أشاروا إلى أن احتلاله سيؤدي الى سقوط قاعدة عين الاسد الجوية.

 وقال شيخ عشيرة العبيد في ناحية البغدادي بمحافظة الانبار قطري السمرمد، إن “شيوخ ووجهاء وأهالي ناحية البغدادي، غرب الرمادي، رفعوا مناشدتهم الى المرجع الديني السيد علي السيستاني بضرورة الاسراع بإرسال قوات الحشد الشعبي لتطهير الناحية وفك الحصار عن المجمع السكني من عناصر تنظيم (داعش)”.

وأضاف السمرمد أنه “في حال سقوط المجمع السكني الذي يشهد حصاراً خانقاً من قبل داعش ستسقط بعدها قاعدة عين الاسد الجوية التي لم تقدم اي دعم عسكري او قتالي لمقاتلي عشائر البغدادي الذين يتعرضون لخطر الارهاب والحصار منذ اسبوع والحكومة تتفرج”.

وكان مصدر أمني مطلع أفاد، اليوم الخميس، بأن قوة خاصة من الشرطة الاتحادية توجهت إلى ناحية البغدادي، غرب الرمادي، (110 كم غرب بغداد)، بأمر من القائد العام للقوات المسلحة، وأكد أن تلك القوة شاركت في معارك جرف الصخر وديالى والضلوعية، فيما أشار إلى أنها عازمة على تطهير الناحية من عناصر تنظيم (داعش).

وأعلن عضو مجلس محافظة الأنبار، عذال الفهداوي، في (الـ15 من شباط 2015 الحالي)، عن اقتحام القوات الأمنية ناحية البغدادي، من ثلاثة محاور، وأكد أنها تمكنت من فك الحصار عن المجمع الحكومي، وقتل 18 عنصراً من تنظيم (داعش).

وكان مصدر في قيادة عمليات الأنبار، أفاد، في (الـ14 من شباط 2015)، بأن قوات برية أميركية وبإسناد مروحيات الاباتشي تشارك بمعارك تطهير قاعدة “عين الأسد” وناحية البغدادي.

يذكر أن تنظيم (داعش) يسيطر على مناطق واسعة في محافظة الأنبار، مركزها الرمادي،،(110 كم غرب العاصمة بغداد)، منذ سنة تقريباً، وأن القوات الأمنية والعشائرية تحاول التصدي له.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.