وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي يؤكد عدم لجوء الحكومة للادخار الإجباري وينتقد مثيري الضجة بشأن الـ40 يوماً

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أكد رئيس مجلس الوزراء، الأربعاء، أن العراق سيتجاوز الأزمة المالية وسيخرج منها قوياً، وأشار إلى أن الادخار الاجباري موجود لكن الحكومة لم تعمل به حتى الآن، وفيما لفت إلى أن البعض حاول اثارة ضجة اعلامية بشان توزيع رواتب الموظفين كل 40 يوماً، أبدى تأييده بجعل العام الحالي عاماً للعمل التطوعي.

وقال حيدر العبادي اثناء استقباله مجموعة من الشباب المتطوعين لاغاثة النازحين في مختلف المحافظات إن “العمل التطوعي قضية اساسية بالنسبة للشعوب والمجتمعات وبالاخص بين قطاع الشباب”، مبيناً أن “متطلبات المجتمع كبيرة والرغبات متعددة وتلبيتها صعب، والشيء الصحيح أن يكون هناك توازن وتضحية من اجل المجتمع والمصلحة العامة”.

وأضاف أن “قمة التضحية تتمثل بتقديم خدمة من دون مقابل وتضحية الشباب بوقتهم وجهدهم في سبيل خدمة المجتمع”، معرباً عن أمله بأن “يكون هناك وعي جماهيري حول مبدأ التطوع للحفاظ على الوطن وابعاد الخطر عنه واصلاح المجتمع”.

وأشاد بـ”العمل التطوعي للنساء”، مؤكداً أن “للمرأة دوراً أساساً في المجتمع وأن تطوعها مبعث اعتزاز وتقدير من قبلنا”.

وأبدى العبادي، تأييده “ليكون العام الحالي 2015، عاماً للعمل التطوعي الذي يجسد حالة الوعي والتعاون بين المواطنين للتغلب على الصعوبات”.

وبشأن تراجع أسعار النفط وانخفاض الواردات أكد العبادي أن “ذلك كان خارج إرادتنا”، مستدركاً بالقول “لكننا سنتجاوز الازمة ونخرج منها أشد عوداً”، مشدداً في الوقت ذاته، أن “الانفاق العسكري يستهلك جزءاً كبيراً من ميزانيتنا وهذا الجانب لا يجوز التقصير به”.

وعن الادخار الاجباري وما اثير حول توزيع الرواتب كل 40 يوما، اشار العبادي إلى أن “الادخار الاجباري موجود في الموازنة ولكننا لم نعمل به حتى الان”، لافتاً إلى أن “طرحهما كان من الخيارات في حال عدم تغطية الايرادات للرواتب وعند الضرورة لأننا لا يمكن أن نعطي رواتب لعدد من الموظفين ونحرّم الباقي، ولذلك تم طرحه كإجراء احترازي في حال عدم تغطية الايرادات”.

وتابع رئيس مجلس الوزراء أن “البعض للاسف أراد أن يعمل ضجة اعلامية حوله”، مبيناً أنه “يتحمل المسؤولية تجاه جميع شرائح المجتمع العراقي وتوفير سبل العيش الكريم للكاسب والبائع ولجميع طبقات المجتمع”.

 ولفت إلى أن “التظاهر حق مشروع ونحن مع المطالب المشروعة”، مستدركاً بالقول “لكن من دون تعطيل وتخريب البلد والاعتداء على الممتلكات العامة”.

وكان رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني كشف، في (16 شباط 2015)، عن قيام بغداد بدفع رواتب موظفيها كل 40 يوماً، وأكد أن الحكومة المركزية “مفلسة” وتمر بأزمة مالية، وذكر أن من حق الإقليم قطع صادرات النفط في حال عدم تسلمه المخصصات المتفق عليها، فيما أشار إلى أن الاتفاق ينص على إرسال أكثر من تريليون دينار من بغداد إلى أربيل.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.