وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



صور-الجيش-العراقي

الحكيم مخاطباً المقاتلين في معركة تكريت: كونوا مستعدين لكل الاحتمالات

وكالة بغداد تايمز(بتا)

دعا عمار الحكيم رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي مساء الأربعاء الأجهزة الأمنية وقادة الحشد الشعبي إلى التحلي بالصبر وبأقصى درجات اليقظة والحذر في العمليات العسكرية ضد عناصر تنظيم داعش.

ويحاصر آلاف الجنود العراقيين والفصائل الشيعية والعشائر السنية عناصر داعش في تكريت ومدن في اليوم الثالث من أكبر هجوم تشنه هذه القوات حتى الآن على معاقل الإرهابيين.

ويعد هذا الهجوم أكبر عملية عسكرية في محافظة صلاح الدين شمالي بغداد منذ الصيف الماضي عندما قتل عناصر داعش مئات الجنود العراقيين الذين تخلوا عن قاعدتهم العسكرية في معسكر سبايكر خارج تكريت.

وقال الحكيم في كلمة له على هامش الملتقى الثقافي الأسبوعي في بغداد مخاطبا الحشد الشعبي “كونوا مستعدين لكل الاحتمالات”.

ومن الممكن أن يؤثر سير العمليات في تكريت بمحافظة صلاح الدين في الخطط الرامية لاستعادة مدينة الموصل الشمالية.

وحذر الحكيم من “أن العدو يدرك أن مقبرة مشروعه ستحفر في تكريت مقدمة لدفنه في الموصل والانبار وسيحاول أن يتجنب الهزيمة بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة لديه”.

وقال إن “النصر يكتحل برؤيتهم عائدين إلى أحضان أمهاتهم يعانقون أهلهم وأحبتهم”، داعيا “للدقة البالغة في التمييز بين الإرهابيين الداعشيين وبين المواطنين الأبرياء لحمايتهم وإبعادهم عن ساحات القتال والحفاظ على أرواحهم وممتلكاتهم وتقديم صورة رائعة عن الانتصار للوطن والمواطن والعقيدة بعيداً عن أي مظهر من مظاهر الثأر والتشفي والانتقام”.

ولفت الحكيم إلى أن عمليات “(لبيك يا رسول الله)  من المعارك الحاسمة في الصراع مع داعش الإرهاب والضلال وبحسمها سيبدأ ملف داعش في العراق بالتقهقر والاضمحلال والانكفاء على الشياطين الذين خططوا له ودعموه وسهلوا انطلاقته”.

وأعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان أن تنظيم “داعش” يحتجز المدنيين في المناطق التي يسيطر عليها في محافظة صلاح الدين ويمنعهم من المغادرة لاتخاذهم دروعا بشرية.

والهجوم على تكريت يعد الأوسع ضد التنظيم منذ سيطرة المتشددين على مساحات واسعة من شمال وغرب البلاد في صيف العام الماضي وسط مخاوف من مصير ا



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.