وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



image

السفير الامريكي في سيول تعرض للطعن وبيونغ يانغ أشادت بالقصاص العادل

 

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أصيب أمس السفير الاميركي في كوريا الجنوبية مارك ليبرت بجروح بعدما هاجمه ناشط قومي معارض للتحالف العسكري بين بلاده والولايات المتحدة وطعنه بسكين.
واتصل الرئيس باراك أوباما بالسفير ليتمنى له “الشفاء العاجل”، على ما أعلنت الناطقة باسم مجلس الامن القومي برناديت ميهان، فيما نددت وزارة الخارجية الاميركية “بشدة بعمل العنف”.
وأجريت للديبلوماسي جراحة ناجحة لمعالجة جرحين عميقين في خده ويده اليمنى وهو الآن في حال مستقرة، على ما أفاد الاطباء الجراحون. ومن المتوقع ان يمضي يومين أو ثلاثة قيد المراقبة في المستشفى.
وهاجم الناشط الذي كان يحمل استنادا الى الشرطة، سكين مطبخ طوله نحو 25 سنتيمتراً، السفير ليبرت لدى مشاركته في فطور في معهد سيجونغ الثقافي بوسط سيول. وصرح الناطق باسم المجلس الكوري للمصالحة والتعاون الذي نظم اللقاء، كيك يونغ – مان بأنه كان يشارك في الفطور حين “ظهر هذا الرجل فجأة من الجمهور عند بدء الفطور. حاول البعض اعتراضه لكن كل شيء حصل بسرعة. اصيب السفير في وجهه ونقل الى المستشفى”.
واعلنت الشرطة ان المهاجم يدعى كيم جي-جونغ وعمره 55 سنة وسبق له ان دين بتهمة رشق السفارة اليابانية في سيول بحجارة عام 2010. ويقود المهاجم حركة قومية تنظم تظاهرات ضد المطامع اليابانية في مجموعة من الجزر التي تسيطر عليها كوريا الجنوبية. ولديه مدونة الكترونية اعرب فيها عن معارضته للمناورات العسكرية المشتركة السنوية التي باشرتها الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية هذا الاسبوع.
وأشادت كوريا الشمالية بالهجوم قائلة إنه يشكل “قصاصاً عادلاً”. وبعد ساعات من الهجوم، أوردت “وكالة الانباء المركزية الكورية” الشمالية الرسمية: “قصاص عادل للاميركيين ذوي النزعة القتالية”.
ونددت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غون-هي بالاعتداء معتبرة انه هجوم على التحالف العسكري بين البلدين.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.