وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

وكالات: الإفراج عن المختطفين من العائلة الحاكمة القطرية



مسدس الليزر الفضائي شديد السرية في عهد الاتحاد السوفيتي

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

حصلت شركة رابتلي على تصريح خاص لتصوير واحد من أسلحة الاتحاد السوفياتي السابق شديدة السرية، وهو عبارة عن مسدس يعمل بأشعة الليزر مُجهز للاستخدام في الفضاء.

وتمكنت الشركة من تصوير فيلم قصير عن السلاح الغامض في العاصمة الروسية موسكو، يوم الجمعة /آذار.

وقد تم تصميم السلاح السري وقت الحرب الباردة، وأصبح رمزا لمرحلة كاد أن يتحول فيها سلاح الفضاء أمرا واقعا.

المسدس يتحكم في عمله مصباح فلاش ناري في مقدمته، وتم تطوير أجزاءه الداخلية في عام 1984، وبنيت منه 3 نماذج من مختلف الأحجام.

أكبر نماذج هذه المسدسات يبدو وكأنه من أفلام الخيال العلمي، ومداه الفعّال يصل إلى 20 مترا، ويطلق على 8 مراحل، كل مرحلة صممت لاختراق بزّات رواد الفضاء الأعداء عن طريق الحرق بأشعة الليزر، ويمكن تعديل استعمال هذا المسدس للاستخدامات الطبية.

أما المسدس الأصغر حجما فلا يتضمن سوى طلقة واحدة من فلاش الليزر الحارق.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها