وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



images

المرجعية: المفسدون في العراق أخطر من داعش

وكالة بغداد تايمز (بتا)

 

بحثت لجنة النزاهة في مجلس محافظة النجف مع المرجع الديني السيد علي السيستاني، ملفات الفساد التي تخص كبار المسؤولين في المحافظة، تزامنا مع عملية سرقة مصرف “مسلم بن عقيل” في النجف، حيث يجري التحقيق فيها، والتي تورطت فيها اثنتان من الموظفات.

وقال رئيس اللجنة وسام الزجراوي، بحسب وسائل اعلام تابعتها “بغداد تايمز” إن السيد السيستاني دعا خلال اللقاء إلى “محاسبة المفسدين الذين وصفهم بأنهم (أسوأ من تنظيم داعش)”.

وأضاف الزجراوي أنه عرض على السيد السيستاني حالات الفساد في النجف، بينها عملية سرقة مصرف “مسلم بن عقيل” التي يجري التحقيق فيها والتي تورطت فيها اثنتان من الموظفات.

وقال من جهة أخرى، إن “الحكومة المحلية تعتزم تشكيل لجنة لمتابعة قضايا الفساد وتقديم المفسدين إلى القضاء”.

وعلى صعيد حادثة الفساد، كشف رئيس اللجنة الأمنية في مجلس المحافظة خالد الجشعمي، عن تفاصيل عملية السرقة وقال إن “الموظفتين قامتا بالاستيلاء على أموال تابعة للمواطنين أثناء تحويلها إلى حسابات أخرى خلال عمليات متعددة استمرت أكثر من شهرين”.

وأكد الجشعمي أن “الأموال المسروقة تم التحفظ عليها، وأن الجهات الأمنية اعتقلت الموظفتين المتورطتين”، فيما أشار رئيس لجنة النزاهة إلى “اعتقال عدد من مدراء المصرف أيضا.”

وفتح رئيس الوزراء حيدر العبادي في بداية تشكيل الحكومة الحالية، جبهة جديدة في الحرب على الفساد مخاطبا الشعب “بدأنا بالحيتان الكبيرة في مكافحة المفسدين، وأوجه رسالة تحذيرية إلى كل من يأخذ راتبا دون وجه حق”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.