وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

وكالات: الإفراج عن المختطفين من العائلة الحاكمة القطرية



العراق يضغط لاعتقال الهاشمي الهارب بالتعاون مع الانتربول

وكالة بغداد تايمز (بتا)

كشف المكتب العربي لمكافحة الجريمة في الامانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب عن وجود مخاطبات بين العراق والانتربول في فرنسا لإلقاء القبض على نائب رئيس الجمهورية السابق، طارق الهاشمي، والمحكوم غيابيا بالإعدام بتهم ارهابية وتسليمه الى البلاد، فيما يواصل الهاشمي تهجمه على بلاده ووصف الحكومة العراقية بالطائفية والعميلة لإيران، وقال في تدوينة له امس ان “الانقلاب على محافظ ديالى، الغرض منه عزل المحافظ السني، واستبداله بشيعي”، معتبرا ان “الحملة الصفوية على اهل السنة ماضية والصفويون لا يتعضون مما يحصل الان في اليمن”.

وقال مدير المكتب، اللواء مهدي هادي الفكيكي، في تصريح لوسائل اعلام، تابعته “بغداد تايمز” ان ملف الهاشمي الذي حصل مؤخرا على الجنسية التركية لم يكتمل بعد، لإصدار النشرة الحمراء بحقه والمخصّصة للقبض على المجرمين الخطرين من قبل الانتربول والتي تجعل عملية القاء القبض عليه وتسليمه للعراق واجبة على جميع الدول التي يتم تعميم تلك النشرة في مطاراتها.

وأضاف الفكيكي ان “العراق أرسل كل ما طلبه الانتربول بخصوص قضية الهاشمي بغية اكمال الملف بأسرع وقت ممكن متوقعا في الوقت ذاته بان تمارس بعض الدول (دون ان يسمها) ضغوطا سياسية على الانتربول لمنع القبض على الهاشمي وتسليمه الى بغداد”.

وتابع الفكيكي ان “عدم اعتقال عدد من السياسيين والشخصيات البارزة المطلوبة للقضاء العراقي والمتواجدة حاليا في دول مختلفة كوزير الكهرباء الاسبق ايهم السامرائي، وأسماء ابنة عدنان الدليمي، جاءت لكون ملفاتهم لم تكتمل بعد” ”

وتمارس دولٌ عُرفت بدعمها للإرهاب والطائفية في العراق ضغوطا على الانتربول والجهات ذات العلاقة، ما يدفع الى المماطلة في حسم ملفات تلك القضايا ويمنح المتهم فرصة للإفلات من القبض عليه بانتقاله من مكان الى آخر



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها