وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



alaaraji - meladenof 1

مساعد للعبادي: الفيليون ليسوا أقلية.. والتصالح معهم جزء من مشروع المصالحة

وكالة بغداد تايمز (بتا)

قال نائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي الجمعة، إن الكرد الفيليين ليسوا أقلية في البلاد مؤكدا على أن التصالح معهم جزء من مشروع المصالحة في العراق.

واحتضنت بغداد اليوم الجمعة فعاليات المؤتمر الوطني الثاني لإحياء تراث ضحايا الكرد الفيليين بحضور جماهيري واسع في مكتب رئيس المجلس الاعلى عمار الحكيم.

وقال الأعرجي في كلمة على هامش الفعاليات إن “الكرد الفيليين هم الجزء المهم من المكون الرئيسي للشعب العراقي.. ومن يعتقد غير ذلك فهو واهم”.

وقال القيادي في التحالف الوطني عباس البياتي في وقت سابق، إنه يتعين منح الكرد الفيليين رئاسة إحدى الهيئات المستقلة لدورهم في بناء العراق، مشيرا في الوقت نفسه إلى انه لابد من إنصافهم عبر قوانين تضمن حقوقهم في البلاد.

وتعرض الكرد الفيليون للتهجير إبان حكم الرئيس العراقي الأسبق أحمد حسن البكر في عامي 1971 و1975، ومن بعده صدام حسين في 1980 بحجة “التبعية الإيرانية”، وتم إسقاط الجنسية عنهم، وتسفيرهم الى إيران، وقتل وتغييب أكثر من 15 ألف شاب من أبناء تلك الشريحة.

وقال الأعرجي بهذا الصدد “جرائم كثيرة جرت على الكورد الفيليين وكان صداها الطائفية السياسية التي جاء بها المحتل إبان الدولة العثمانية، التي استفاد منها النظام السابق لكي يمرر جرائمه على الشعب وقام بإصدار قراره باعتبارهم إيرانيين”.

وعدّت المحكمة الجنائية العليا ما ارتكب بحق الكرد الفيليين “جريمة إبادة جماعية”، وصوت مجلس النواب على ما قررته المحكمة.

وقال الاعرجي ايضا إن التصالح مع الفيليين يقع ضمن اطار مشروع المصالحة على خلفية الانتهاكات التي تعرضوا لها ابان النظام السابق.

والفيليون هم من سكان العراق ويقطنون في مناطق جلولاء وخانقين ومندلي شمالا إلى منطقة علي الغربي وعلي الشرقي وقلعة سكر والرفاعي جنوباً مروراً بمناطق بدرة وجصان والكوت والنعمانية والعزيزية وزرباطية، فضلا عن العاصمة بغداد.

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.