وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



unnamed

سرايا الخراساني : عملاء الدواعش خططوا للفتنة ونطالب العبادي بالتحقيق

وكالة بغداد تايمز (بتا)

اعلنت سرايا الخراساني احدى فصائل الحشد الشعبي، السبت،  مقتل احد قيادييها العسكريين ومعه عدد من العناصر التابعة لها في قضاء بلد جنوب مدينة تكريت على ايدي من اسمتهم “عملاء الدواعش”، داعيةً رئيس الحكومة حيدر العبادي وهيئة الحشد الشعبي والسلطة القضائية الى فتح تحقيق بالحادث.

ويأتي هذا في وقت قال مصدر امني امس الجمعة ان “عناصر من سرايا الخرساني هاجمت مركز شرطة قضاء بلد جنوب تكريت لتهريب سجين تابع لهم”، مشيراً الى اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات الشرطة وبينهم ادت الى مقتل 9 عناصر من سرايا الخراساني.

وذكر بيان صادر عن السريا ورد لـ”بغداد تايمز”، إن القائد جواد علي الحسناوي قتل “غدراً وعدواناً في قاطع عمليات بلد على ايدي عملاء الدواعش الذين خططوا لاثارة الفتنة بين الحشد الشعبي والشرطة واهالي بلد”.

واوضح البيان ان “دماء” هذا القائد ومن معه من “اخوانه المغدورين اطفأت نيران فتنتهم وخيبت مسعاهم وفضحتهم لتكون وصمة عار في جبين من اراد الاساءة للحشد الشعبي”.

واكد البيان التزام السرايا “بتوجيهات هيئة رئاسة الحشد الشعبي”، داعيةً رئيس الوزراء حيدر العبادي وهيئة الحشد والقضاء العراقي بفتح تحقيق “والاسراع في محاسبة الجناة لينالوا جزاءهم العادل”.

وسرايا الخرساني من فصائل الحشد الشعبي الموالية للحكومة. وبحسب ما نشرته على موقعها على الانترنت فإنها الجناح العسكري لحزب الطليعة الاسلامي ويقودها علي الياسري وتدين بالولاء لمرشد الثورة الإيرانية آية الله علي خامنئي.

وتقول السرايا إنها قاتلت في سوريا إلى جانب قوات نظام الرئيس بشار الأسد ضد قوات المعارضة وأنها عادت إلى العراق عندما اجتاح داعش شمال وغرب البلاد في صيف العام الماضي.

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.