وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



النائب قاسم الاعراجي

الأعرجي يصف لجنة التحقيق بمجزرة سبايكر بالفاشلة

وكالة بغداد تايمز (بتا)

وصف النائب عن كتلة بدر النيابية قاسم الاعرجي, الاثنين, اللجنة البرلمانية بخصوص مجزرة سبايكر بالفاشلة لعدم قدرتها إظهار النتائج المرجوة على الرغم من وجود الكثير من الأدلة والإثباتات, لافتا إلى وجود تسجيلات تؤكد ارتباط عدد من السياسيين مع الارهابين الذين قاموا بالمجزرة.
وقال النائب قاسم الاعرجي في تصريح  لوكالة “بغداد تايمز” ان في الوقت الذي نستغرب وندين الهجمة المفتعلة ضد الحشد الشعبي نحن واثقون انها مدفوعة الثمن للتغطية على فشلهم”، مبينا ان “الذين انزعجوا من هزيمة داعش يقومون بهذه الهجمة نيابة عن الدواعش في العالم”.
وطالب الاعرجي الحكومة الاتحادية بعدم ترك ملف سبايكر مفتوح والإسراع بإعلان نتائج التحقيق”، مبديا استغرابه من السكوت على جريمة سبايكر التي أثبتت التحقيقات أن الدوافع الأساسية لقتلهم هي طائفية”.
وأوضح أن “اللجنة البرلمانية المشكلة للتحقيق بمجزرة سبايكر لم تقم بواجبها وفشلت بإظهار النتائج المرجوة مع وجود الكثير من الأدلة والإثباتات”، مبينا انه” تم القبض على من نفذ الجريمة بيدية في تكريت بعد تحريرها”،
وأكد الاعرجي “وجود تسجيلات تشير إلى ارتباط عدد من السياسيين مع الإرهابيين الذين قاموا بمجزرة سبايكر”.
من جهته, أعلن النائب حسن سالم خلال المؤتمر إن دواعش السياسة يتباكون على جناحهم العسكري داعش”, مبينا انه “منذ البداية أراد التحالف الدولي تحجيم قدرات الحشد الشعبي وبعد أن تحررت تكريت اليوم يحركون دواعش السياسية لتشويه الانتصارات”.
وأضاف أن “هؤلاء يحاولون التغطية على جريمة سبايكر المتورط بها الكثير من العشائر في صلاح الدين”، داعيا إلى ان “ينال المتورطون جزائهم العادل”.
إلى ذلك, اعتبر النائب احمد الأسدي ان جواب أهالي النجف كان رائع لأنهم رفضوا اصطحاب النائب ظافر العاني في زيارة رئيس المجلس, لأنه معروف بمواقفه الطائفية وغير مرحب به في هذه المدينة المقدسة”.
وأوضح ان “الحشد الشعبي مازال ممسك في أطراف تكريت والقصور الرئاسية لأنها تحوي رفاة الشهداء لحين أكمال اللجان المختصة إخراج الرفاة وبناية متحف في المكان الذي تمت به الجريمة”، مبينا ان “الاشتباكات مازالت مستمرة في بعض ضواحي تكريت وفي بعض الدور لأنهم اختبئوا هناك”.
واتهم النائب عن التحالف الوطني علي البديري خلال المؤتمر البعثيين بعمليات السلب والنهب وحرق  لمباني الدولة كما قام به البعثيين في محاولتهم تشويه الثورة الشعبية في عام 1991 أبان الانتفاضة الشعبانية، مبينا ان “المجرمين نفسهم في السابق والحاضر”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.