وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



بارزاني

البارزاني: ششو تسلم مبالغ مالية دون علم الإقليم وتحدى سلطات كردستان

وكالة بغداد تايمز(بتا)

أكد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، الأربعاء، أن قائد قوات حماية قضاء سنجار حيدر ششو شكل قوة خارج إطار وزارة البيشمركة وتسلم مبالغ مالية من دون علم الإقليم وتحدى سلطات كردستان العراق، مشددا على أنه لا يسمح بوجود أي قوة خارج وزارة البيشمركة.

وقال بارزاني في رد على مذكرة لكتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بشأن اعتقال ششو تلقت “بغداد تايمز” نسخة منه، “بعد تحرير محاور زمار وسنجار من إرهابيي داعش وتعرضهم لنكسة كبيرة بدماء مئات الشهداء من البيشمركة طلبنا من وزارة البيشمركة تنظيم جميع القوات التي حاربت داعش بما فيها قوات حيدر ششو وضمها إلى وزارة البيشمركة”، مشيرا الى أنه “في الوقت الذي كان يتوجب على حيدر ششو الانضمام إلى وزارة البيشمركة، شكل قوة خارج إطار وزارة البيشمركة وتسلم مبالغ مالية من جهة أخرى دون علم الإقليم وتحدى سلطات اقليم كردستان العراق

“.

وأضاف بارزاني أن “هذه المنطقة عسكرية وما زالت تشهد معارك وان رئيس أركان وزارة البيشمركة يشرف عليها مباشرة”، مؤكدا ضرورة أن “يتم جمع القوات تحت قيادة البيشمركة”.

وأشار الى أن “هذه المجموعة أقدمت على تشكيل قوة وإدارة وعلم مختلف لهذه المنطقة دون أي اعتبار لإقليم كردستان وسيادته وسلطاته”، لافتا إلى أن “هذه العملية تمت بتخطيط واضح”.

وأوضح أن “هذه المشكلة مخطط قديم ولدينا وثائق بأنهم تسلموا أموالا ووضعوا مخططا مشكوكا لمنطقة سنجار”، مبينا أنه “تم إطلاع الأخوة في قيادة الاتحاد الوطني الكردستاني على الخطوات التي تم اتخاذها”.

وتابع البارزاني “تم منح مهلة شهرين لهذه القوة بالانضمام إلى وزارة البيشمركة ولتزويدها بالإمكانيات اللازمة، ورفضت هذه القوة أن تكون ضمن تشكيلات وزارة البيشمركة”، مؤكدا أن “هذا الموضوع لا علاقة له بالسياسة ولاعلاقة له بالحزب الديمقراطي الكردستاني”.

ولفت الى أن “الأوضاع الأمنية في الإقليم ووحدة قيادة قوات البيشمركة تفرض تنظيم كافة القوات في إطار وزارة البيشمركة”.

وشدد البارزاني على أنه لا يسمح بـ”وجود أية قوة خارج وزارة البيشمركة”، منوها الى أن “جميع القوات التي شكلت للمكونات الدينية والقومية ضمن إطار وزارة البيشمركة وتحت أوامرها”.

وكان المجلس المركزي للاتحاد الوطني الكردستاني طالب، أمس الثلاثاء (7 نيسان 2015)، بإطلاق سراح مسؤول قوة حماية سنجار الإيزيدية حيدر قاسم ششو، وفيما حذر من “آثار سلبية” قد تطرأ على رئاسة إقليم كردستان نتيجة اعتقال الأخير، حمل الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود البارزاني تبعات ذلك.

وأعلنت رئاسة إقليم كردستان، امس، اعتقال مسؤول قوة حماية سنجار الإيزيدية، عازية سبب الاعتقال إلى قيامه بتشكيل قوة عسكرية “خارج إطار القانون”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.