وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



download

دكتورة في جامعة السليمانية تبتكر دواءً لعلاج سرطاني الثدي والقولون يؤمل إنتاجه وتسويقه في كندا

وكالة بغداد تايمز (بتا)

أعلنت تدريسية في جامعة السليمانية التقنية، الاثنين، عن تمكنها من إنتاج علاج جديد لسرطان الثدي والقولون يعتمد على مركب كيماوي مستخلص من زهرة الياسمين، وفي حين بيّنت أن العلاج الجديد أثبت أفضليته على العلاجات المستعملة حالياً، وحصل على براءة اختراع ماليزية، أكدت اختياره كأفضل دواء سرطاني لعام 2015 الحالي، وحصول شركة كندية على حق إنتاجه وتسويقه تجارياً.

وقالت الدكتورة عبير عبد الجليل إبراهيم، في حديث إلى “بغداد تايمز”، إنها “استخلصت مركباً كيمياوياً عضوياً من زهرة الياسمين يسمى الاندول Indole له تأثير دوائي على الجسم (بايوكيماوي) وعاملته بطريقة مختبرية معينة (Prof. Black) للحصول على أحد المشتقات (Indole-7-carbaldehyde) الذي يتميز بفعالية كيميائية وبايولوجية على الأورام السرطانية”.

وأضافت ابراهيم، أنها “قامت بعد ذلك بإدخال اندول 7 مع مركب عضوي آخر ذي فعاليات بايولوجية عديدة إلا وهو (Thiosemicarbazide)، لتخليق مركب جديد هو (Indole-7-thiosemicarbazone) تمهيداً لتفاعله مع بعض العناصر الانتقالية، مثل (Pd, Pt, Zn & Cd)، لإنتاج مركبات جديدة يمكن الاستفادة منها كمضادات سرطانية”.

وأوضحت الدكتورة ابراهيم، أن “الفحوصات المتعددة التي أجريت على تلك المركبات أثبتت أن أحدها، وهو مركب البلاتين (Pt)، كان الأكثر فاعلية ضد الخلايا السرطانية، لاسيما تلك المسببة لسرطان الثدي، بنوعية الهورمونيين، فضلاً عن سرطان القولون”، مبينة أن “فعالية مركب البلاتين كانت أفضل من النموذج السريري (Cis-platin) المستعمل حالياً على نطاق واسع في العلاج الكيمياوي ضد السرطان في المستشفيات العالمية، إذ تمكن من قتل نواة الخلية السرطانية وليس إيقاف فعاليتها فقط”.

وذكرت ابراهيم، أن “مخرجات البحث الخاص بالموضوع نشرت في مجلة Dalton-Transactions العلمية البريطانية المحكمة ضمن الربع الأول من البحوث العالميةQ1 ، خلال كانون الثاني 2014 المنصرم”، لافتة إلى أن “البحث حصل أيضاً على براءة اختراع من ماليزيا عام 2015 الجاري واختير كأفضل دواء سرطاني”.

وتابعت المبتكرة الكردية، أن “جامعة مالايا الماليزية (Malaya University Patent) التي أجرت بحثها فيها، اتفقت مع إحدى الشركات الدوائية الكندية لاستثمار مخرجات بحثها وتسويق المنتج الدوائي الذي ابتكرته”.

يذكر أن المبتكرة عبير عبد الجليل إبراهيم صاحبقران، حاصلة على شهادة البكالوريوس من قسم الكيمياء في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، عام 1996، والماجستير من كلية التربية أبن الهيثم جامعة بغداد، عام 2000، والدكتوراه من جامعة مالايا الماليزية، عام 2014، ضمن بعثات برنامج بناء القدرات الذي أطلقته حكومة إقليم كردستان خلال السنوات الماضية، وتعمل تدريسية في جامعة السليمانية التقنية حالياً.

 



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.