وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



محمد مهر الدين

الفنان التشكيلي العراقي محمد مهر الدين في ذمة الله بعد صراع مع المرض

وكالة بغداد تايمز(بتا)

نعت الاوساط الفنية والثقافية الفنان التشكيلي العراقي محمد مهرالدين، الخميس، الذي وافاه الاجل في العاصمة الاردنية عمان عن عمر ناهز الـ 77 عاما ، بعد صراع مع المرض.
ويعد مهر الدين أحد أبرز التشكيليين العراقيين في ستينيات وسبعينيات القرن العشرين ، حيث يقول عنه المتابعون له انه أدخل مواد مختلفة وأساليب وتقنيات جديدة في رسم اللوحة إضافة إلى حرصه على إبراز البعد الإنساني في لوحاته وطروحاته حول الإنسان واغترابه.
والفنان الراحل مقيم في عمان منذ عام 2006 ، ويمتلك مسيرة فنية مميزة وزاخرة بالعطاء تمتد الى اكثر من نصف قرن.
ولد محمد مهر الدين في محافظة البصرة عام 1938 ، وأكمل دراسته الابتدائية والثانوية فيها ، أحبّ الرسم في سنوات طفولته، وكان لأستاذ الرسم في المدرس الابتدائية فرج عريبي الفضل في اكتشاف موهبته وتشجيعه على دراسة الفن ، فانتقل إلى بغداد عام 1956 لدراسة الفن التشكيلي في معهد الفنون الجميلة فاكمل دراسته فيه عام 1959.
وكان الراحل يؤكد أن مواضيع رسوماته الأولية كانت نابعة من واقع البيئة البصرية والتراث العراقي ، لكنه بدأ يتناول مواضيع إنسانية مع دخوله معهد الفنون الجميلة ، ما أهله للمشاركة للمرة الأولى في معرض جمعية الفنانين ببغداد في عام 1959.
أكمل دراسته العليا في بولندا ، وبالتحديد في أكاديمية الفنون الجميلة في وارشو التي حصل منها على شهادة الماجستير في الرسم والكرافيك، فتأثر برواد الحركة التشكيلية في بولندا واسبانيا.
ويصف مهر الدين مرحلة الدراسة في بولندا بالغنية لان الحركة الفنية في هذه البلاد خلال فترة ستينيات القرن الماضي كانت نشطة ، وشهدت تقدماً وتطورا في مجالات الفن المختلفة.
وحينما عاد الى بغداد اقام اول معرض شخصي له عام 1965، فيما عمل مدرسا لمادة الفن في معهد الفنون الجميلة ببغداد لسنوات طويلة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.