وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



خالد الملا رئيس جماعة علماء العراق

خالد الملا: القتل يحصد شبابنا وافكارنا

وكالة بغداد تايمز (بتا)

ذكر الشيخ خالد الملا ان “تنظيم داعش يتبنى متفاخرا بجرمه وآخرون مازالوا يختلفون بإدانة داعش من عدمه”، مشيراً الى “لابد من وضع حلول كي نتخلص من هذا الوباء”.

وقال الملا على صفجتة الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي (الفيسبوك) وهو يقدم التعازي بمقتل مدير صحافة الحرب والسلام عمار غالب الشابندر، مساء أمس، انه “لم أعرفه ولم ألتقِ به من قبل ولكن عرفته من خلال حب الناس له -شاب طموح- أديب وكاتب وإعلامي لامع خسرنا شخصه وقلمه وفكره.. خسرنا شبابا وما زلنا نُقدم ونخسر.. في كل يوم نُقتل بهذه الطريقة البشعة وتنظيم داعش يتبنى متفاخرا بجرمه وآخرون مازالوا يختلفون بإدانة داعش من عدمه ولابد من وضع حلول كي نتخلص من هذا الوباء”.

واضاف “اضع بين أيديكم بعضا منها:

  1. إتفاق الشعب على إدانة تنظيم داعش وعدم السماح لأحد بتبرير عملهم وجرمهم ودعونا من التنظير ولنتجه إلى العمل لننظف بلدنا من هذا الرجس.
  2. المليشيات المنفلتة التي لا يقل خطرها عن خطر داعش ولدت كردة فعل على جرائم التنظيمات المتطرفة فاذا قضينا على داعش لن يكون هناك وجود للمليشيات وأذكركم بأعوام ٢٠٠٩ -٢٠١٠-٢٠١١-٢٠١٢-٢٠١٣، مطلقا لم يكن هناك وجود لأي مظاهر مسلحة ولكن بسبب منصات الخزي والعار والهروب ظهرت علينا هذه المليشيات.
  3. هجوم مركز ومتقن ومخطط له على كل جبهات القتال بما يؤدي إلى قتل وطرد الدواعش وعزل السياسين الذين يمثلون غطاءا لتنظيم داعش.
  4. تجريم كل من يشجع أو يساعد أو يبرر جرائم تنظيم داعش وجعله شريكا لهم بذبح العراقيين.
  5. تنشيط الجهد الاستخباراتي والإعتماد على المخلصين منهم فقط وتطهيره من العناصر الفاسدة.
  6. تجفيف منابع الإرهاب الداخلي والخارجي عن طريق متابعة الدوائر الحكومية والمنافذ الأخرى التي تدعم التنظيم بوسائل الدعم المتعددة.
  7. التحرك على الدول التي لها علاقة مباشرة أو غير مباشرة بالإرهاب الذي يضرب العراق.
  8. كشف الأسماء الصغيرة والكبيرة التي مازالت متورطة بقتل العراقيين وعدم السكوت عنهم بدواعي المصالحة وملفات التوازن.
  9. خلق ثقافة عامة مفادها التحذير من المتطرفين بداية من المدرسة إلى الجامعة إلى دوائر الدولة المختلفة وحتى المسجد ودواوين العشائر وكل الاماكن الاجتماعية تحت مشروع موحد تتفق عليها وزارات الثقافة والتربية والتعليم والداخلية والأمن الوطني ودواوين الأوقاف بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس الوزراء.
  1. إعلان حالة الطوارئ القصوى والتعامل الجاد مع القتلة والمجرمين والمتجاوزين على حرمات البلاد”.


تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.