وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

إنتحاريان يفجران نفسيهما بمنطقة دربندخان في السليمانية



سيناتور امريكي

سيناتور امريكي: الولايات المتحدة معرضة لتكون جبهة جديدة في الحرب على “داعش”

وكالة بغداد تايمز(بتا)
أكد السيناتور الأمريكي رون جونسون، أن الولايات المتحدة معرضة لتكون جبهة جديدة في الحرب على “داعش”، فيما لفت الى أن الإستراتيجية المثلى التي يمكن للولايات المتحدة تطبيقها هي هزيمة التنظيم الحقيقية في العراق وسوريا.

وقال عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن ولاية ويسكنسون، والذي يترأس لجنة الشؤون الحكومية رون جونسون لـCNN، في برنامج “حالة الاتحاد”، إن “الهجمات التي نفذها أشخاص ألهمهم تنظيم داعش مثل الهجوم على معرض الرسوم الكرتونية المثير للجدل في تكساس قبل أسبوع، تتيح للتنظيم أن يسوّق رسالة النصر”.
وأضاف جونسون أن، “الإستراتيجية المثلى التي يمكن للولايات المتحدة تطبيقها هي هزيمته الحقيقية في العراق وفي سوريا، وهذه هي الحقيقة التي يمكن أن تنقله إلى حالة التنظيم غير المنتصر، إنها منظمة خاسرة”.

واعترف جونسون، أنه “تتبع المتعاطفين مع داعش في الولايات المتحدة، هو تحد أساسي، منذ أن أصبح التنظيم يتواصل مع مجندين محتملين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لأن مسؤولي الأمن لا يمكنهم تتبع كل مشتبه فيه محتمل”.

وقال السيناتور جونسون، إن “المشكلة هي ماذا يمكنك أن تفعل بغير المذنبين حتى الآن؟، لدينا قوانين، ولدينا دستور، ومن الصعب على مسؤولي الأمن عندما يكون لديك عشرات الآلاف من المتعاطفين، فكيف يمكن أن تتبعهم؟”.

ومن جانبه قال المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي لحرب “داعش” بريت ماك غورك، “هناك 22000 أجنبي انضموا إلى صفوف الجماعة الإرهابية في العراق وسوريا، ومن بينهم 3700 من الدولة الغربية، و 180 أمريكيا سعوا للانضمام إليه”، مبينا أن “هؤلاء بينهم 15 وجهت لهم التهمة بدعم داعش من قبل وزارة العدل”.

وأضاف غورك، “على المدى الطويل علينا أن نعزل هذا التنظيم ونهزمه، ولكن ما هو واضح منذ اليوم الأول، بأن هذا سيأخذ وقتا طويلا”.

وبحسب خبيرين آخرين فإن تنظيم “داعش” يشكل خطرا أكبر من خطر القاعدة، التي شنت هجمات 11 سبتمبر داخل الولايات المتحدة .



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.