وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

العبادي لنظيره الاردني: حريصون على اعادة فتح معبر طريبيل باسرع وقت



مبنى مجلس محافظة ميسان
مبنى مجلس محافظة ميسان

ميسان تطالب بنقل الصلاحيات من الوزارات الى المحافظة من اجل القضاء على الفساد

وكالة بغداد تايمز(بتا):
طالب مجلس محافظة ميسان، الاربعاء، الحكومة المركزية بضرورة نقل الصلاحيات من الوزارت وتحويل ملفها الاداري والمالي لمجالس المحافظات، مبينة ان تلك الخطوة ستسهم بالقضاء على الفساد وتقليل العبء على المواطنين، و توفر البيئة المناسبة اللازمة لانجاح عملية الانتقال.

وقال رئيس مجلس محافظة ميسان منذر رحيم خلف الشواي لوكالة “بغداد تايمز” أن “مجلس المحافظة يطالب الحكومة المركزية بضرورة نقل كافة الصلاحيات في الوزرات التي ستنتقل اداريا الى مجالس المحافظات وفي الوقت المحدد لها ووفق القانون”. مبيناً “اننا وفرنا البيئة الملائمة لإنجاح هذا المشروع الذي سينقل تسع وزارات وهي (البلديات والأشغال العامة، والإعمار والإسكان، والعمل والشؤون الاجتماعية، اضافة الى التربية، والصحة، والتخطيط، والزراعة، والمالية، والرياضة والشباب)”.

واضاف الشواي، أن “المجلس سبق وان عقد عدة ندوات ومؤتمرات مع المحافظات الوسطى والجنوبية لمناقشة القانون بصورة دقيقة وكيفية العمل عن نقل الصلاحيات”، مبيناً ان “في حال نقل الصلاحيات سنعمل على انجاز المشاريع المتلكئة التابعة للوزارات التسعة وبالسرعة الممكنة فضلاً عن التخلص من الروتين”.

وواشار الشواي الى ان “اللقاء الاخير برئيس الوزراء كان مثمرا والحكومة ماضية بتحقيق هذا المشروع وإنجاحه في الحكومة المحلية”، مبيناً “نحن الان ننتظر نقل صلاحيات ثلاثة وزارات في شهر اب المقبل مع تهيئة كافة الكوادر له ودعما لوجستياً”.

من جانبه، اكد عضو مجلس محافظة ميسان سرحان الغالبي في حديث الى (المدى برس)، أنه “لدينا عدة مشاريع معطلة ومتلكئة ونحتاج لنقل هذه الصلاحيات للبدء في الشروع بانجازها”، لافتا الى ان “تلك الخطوة في تسهيل انسيابية حركة المراجعات التي يحتاجها المواطنون، فضلاً عن القضاء على كافة اشكال الفساد بعدما تصبح كل المشاريع وادارة تلك الوزارات تحت تصرف الحكومة المحلية “.

وكان مجلس الوزراء، قررالثلاثاء (30 كانون الأول2014)، سحب الطعن المقدم بقانون تعديل قانون المحافظات غير المنتظمة بإقليم، وفيما دعا إلى إعادة دراسة قانون التعديل خلال ثلاثين يوماً، وأكد على ضرورة تحقيق “الانسجام والانسيابية” بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها