وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



كرحوت - مجلس-محافظة-الانبار

مجلس الانبار: انهيار الوضع الأمني في الرمادي تتحمله الدفاع والداخلية

وكالة بغداد تايمز (بتا):

حمّل مجلس محافظة الأنبار، الجمعة، وزارتي الدفاع والداخلية مسؤولية “تدهور” الوضع الأمني في مدينة الرمادي ومناطق أخرى بالمحافظة، فيما أكد أن الحكومة المركزية لم تستجب لمناشدات ونداءات المجلس بشأن تعزيز المحافظة بقطاعات عسكرية.

وقال رئيس المجلس صباح كرحوت في بيان تلقت وكالة “بغداد تايمز” إنه “على الرغم من مناشدات ونداءات مجلس محافظة الانبار للحكومة المركزية ووزارتي الدفاع والداخلية بإرسال قطاعات عسكرية وتعزيزات إلى الرمادي وبقية مناطق الانبار، إلا إنها لم تستجب لتلك النداءات والمناشدات”.

وأضاف كرحوت، أن “مجلس الانبار يحمل وزارتي الدفاع والداخلية مسؤولية تدهور الوضع الأمني في الرمادي ودخول تنظيم داعش إلى المدينة نتيجة عدم استجابتهم لتلك النداءات وإنقاذ الانبار وأهلها”.

وشهدت محافظة الأنبار، اليوم الجمعة، مقتل وإصابة عدد من عناصر القوات الأمنية بتفجيرين انتحاريين بسيارتين مفخختين وسط وشمالي مدينة الرمادي، فيما تمكن تنظيم “داعش”، بحسب مصادر أمنية، من السيطرة على منطقة الجمعية المحاذية للمجمع الحكومي وسط الرمادي بعد مواجهات واشتباكات عنيفة مع القوات الأمنية.

وناشد عضو مجلس محافظة الانبار عذال الفهداوي، اليوم، الحكومة المركزية “إنقاذ” المدنيين والقطاعات الأمنية المحاصرة في مدنية الرمادي من قبل تنظيم “داعش”، مؤكداً أن الأخير يحاصر الأهالي من جميع الاتجاهات.

وحذر رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت، أمس الخميس (14 أيار 2015)، من سقوط قضاء الكرمة وناحية البغدادي في الأنبار بيد تنظيم “داعش”، مطالباً وزارتي الداخلية والدفاع بحماية الأهالي.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.