وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



عبد المهدي الكربلائي
عبد المهدي الكربلائي

في اخر خطب الجمعة المرجعية الدينية تلافت تسمية الحشد الشعبي واسمت المقاتلين بالمتطوعين

وكالة بغداد تايمز (بتا)

تلافى الشيخ عبد المهدي الكربلائي معتمد المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني في كربلاء المقدسة اطلاق تسمية الحشد الشعبي على المقاتلين الذين يشاركون في القتال ضد عصابات داعش الارهابية بناءا على الفتوى التي اطلقها السيد السيستاني قبل عام.

وتناول الشيخ الكربلائي في خطبة اليوم الجمعة مناسبة مرور عام على اطلاق فتوى الجهاد الكفائي وذكرى استيلاء داعش على مدينة الموصل، واشاد بالقوات المسلحة ومن ساندهم من متطوعين ولم يسمهم بالحشد الشعبي وتكررت هذه الحالة في المرة الثانية حيث طالب الحكومة بالاهتمام بعوائل المتطوعين، وقال الكربلائي اننا لولاهم لما ننعم بالامان في المحافظات الامنة الان.
ويرجح متابعون تلافي المرجعية تسمية الحشد الشعبي لانه باتت تشكل مسمى شيعي وان المرجعية ارادت الاشادة بكل عراقي حمل السلاح للقتال ضد داعش اذ لطالما تبنت المرجعية خطابا وطنيا وحدويا، فيما يتوقع ايضا الى ان المرجعية قد تدفع في الايام المقبلة الى اذابت هذا القوة الفاعلة المعروفة بالحشد الشعبي في المؤسسة العسكرية او تدفع باتجاه اقرار قانون الحرس الوطني ليكون تواجدها وفق قانون مشرع في البرلمان خصوصا وان هذه التسمية باتت تشكل عامل انقسام سياسي في العراق بسبب السياسين الذين يدافعون عن داعش الارهابي بحجة ان الحشد قوة الطائفية وان المرجعية تريد ان تسكت هذه الافواه
يذكر ان تسمية الحشد الشعبي اطلقت على المتطوعين ابان حكومة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي وباتت هي التسمية الرسمية للذين لبوا ندى المرجعية وعملوا بفتوى الجهاد الكفائي



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.