وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



مقهى للتبرع بالدم اربيل

مقهى للمتبرعين بالدم في اربيل لمساعدة الحالات الانسانية

وكالة بغداد تايمز (بتا)

يوسف كمال /اربيل

اليوم الرابع عشرمن حزيران هو اليوم العالمي للتبرع بالدم وقد جرى الاحتفال هذا العام (تحت شعار شكرا لانقاذ حياتي).

وتذكيرا لجهود المتبرعين بالدم باربيل كانت وجهتنا لمقهى صغيرحجما كبيرا بعطائه كي نتعرف على جهودهم الخيرة والية عطائهم.

وعندما تدخل للمقهى تواجهك لوحة كبيرة تبدء بالاية الكريمة التي تدعوا لانقاذ حياة الانسان واحياءهم وفضله كمن احيا الناس جمعيا ثم صنف اسماء المتبرعين حسب صنف دمائهم على النوعين السالب والموجب.

كنت جالسا جاءه احد النازحين يحتاج لدم نوع b+ وبعد اتصالات عديدة توصل لمتبرع ضمن قائمة الاسماء الذي ابدا استعداده للمساعدة واملى عليه شروط المتبرعين وعدم احراجهم بتقديم اي شي مادي مقابل التبرع بالدم لآن المتبرعين يقدمون دماءهم خالصا لوجه الله.

ملا رسول وهو اسم شهرته واسمه رسول احمد الجايجي ذو 58 عاما قضى 23 عاما بعمله وهو بيع الجاي في مقهى يشغله منذ ثلاث سنوات وهو يقع على الطريق القديم المؤدي للموصل.

وللدليل على رسالت الانسانية سمى المقهى ( بمقهى المتبرعين بالدم ) ويكفي الاشارة الى الاسم لآي سائق تكسي والوصل اليه بكل يسروسهولة.

وعن السؤال لملا رسول حول فكرة المقهى قال ان للجواب شقين فمن اناس قطع بهم السبل لم يكونوا يستدلون سوى للمقاهي بحثا للدم ومن متبرعين يبحثون عن مكان يكون بديلا للآتصال بهم والبحث عنهم وتنظيم جدول للتبرع بالدم فكان المقهى والعنوان طريق للآستدلال.

وعن الفئة الاكثر مراجعة لهم قال ملا رسول النازحين الذين تقطعت بهم السبل من المكونات الايزيدية والشبك والمصوليين اضافة الى الحوادث الخطيرة التى يحتاج المريض لكميات كبيرة بالدم .

وفى سؤال اخر عن الحالات التبرع المنظمة قال ملا رسول هناك حملات منظمة للتبرع للمصابين بأمراض الثلاسيما والسرطان بشكل دوري ومنظم ويتم بالتنسيق مع المستشفيات وحسب الحاجة.

وعن السؤال هل هم الوحيدين بتنظيم التبرع بالدم قاله وبحماس شديد بالتأكيد لا هناك كروب المتبرعين بالدم بمقهى احمد وكروب اخر بمقهى عزيز, اضافة الى متبرعين على مستوى المحلات واصناف المهن.

وعن الصنف الآهم والاندر قال بعفوية انسان بسيط ان الله سبحانه وتعالى قد قسم الناس الى اصناف دماء فالاكثر عددا هم A+ وألاقل عددا هم AB- .

وعن عدد المتبرعين قال ملا رسول يفوق عددهم عن الستمئة وهم من المسجلين على لائحتنا واما العدد الحقيقي يقدر بالآلاف وخاصة هناك حالات طارئة او حملات تبرع بالدم لقوات البيشمركة او الحوادث الارهابية الاجرامية التى تعرضت لها اربيل فاق عدد المتبرعين عن ثلاثمائة شخص خلال اقل من ساعة.

وعن الخلفية الاجتماعية والمهنية للمتبرعين قال ملا رسول هم من العمال وصغار الموظفيين ومن مراتب قوات البيشمركة والشرطة ولسان حالهم يقول ان لم يكن لنا مالا للخيرات فأننا نملك دماء تسير بعروقنا نهبه كي يبقى نبض الحياة للآخرين ونكون من الذين يحيون الناس جمعيا.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.