وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



عدنان الاسدي

الاسدي يدعو المحكمة الاتحادية الى تطبيق قانون العقوبات للمادة 156 لمن فضحتهم وثائق موقع ويكليكس

وكالة بغداد تايمز (بتا)
ناشد النائب في ائتلاف دولة القانون عدنان هادي الاسدي ، الاحد ، رئيس مجلس القضاء الاعلى والمدعي العام ورئيس المحكمة الاتحادية بتطبيق قانون العقوبات بحق السياسيين الذين يتأمرون على العراق ويسعون الى تقسيمه.
وقال الاسدي في بيان تلقت وكالة “بغداد ت(‘ايمز” نسخة منه، إنه ” دعا رئيس المحكمة الاتحادية والمدعي العام بتطبيق المادة (156) من قانون العقوبات رقم 111 لسنه 1969المعدل والتي تنص على ان /يعاقب بالاعدام كل من ارتكب فعلا بقصد المساس بأستقلال البلاد أو وحدتها أو سلامة اراضيها وكل فعل من شأنه أن يؤدي الى ذلك”.
وشدد الاسدي على “ضرورة تفعيل هذا النص وتطبيقه من خلال تحريك شكوى جزائية بحق الاشخاص الذين فضحتهم وثائق موقع ويكليكس من خلال تعاونهم مع السعودية والذين هددوا امن واستقرار العراقيين مقابل ارضاء قوى الشر والظلام فيها”.
وأضاف انه ” من غير المعقول أن يطبق القانون على البسطاء ومن يقوم بالخيانة العظمى ويهدد استقرار شعب ينعم بحصانة من دون محاسبته ورد اعتبار الشعب ودماء الاف الشهداء”.
وقال الاسدي “طالبنا في وقت سابق بضرورة تفعيل دور الادعاء العام بصدد هذه المادة واليوم ان الاوان للادعاء العام بتحريك الشكوى الجزائية بحق كل من ظهر اسمه في هذه الوثائق”.
يشار الى ان ويكيليكس هي منظمة دولية غير ربحية تنشر تقارير وسائل الإعلام الخاصة والسرية من مصادر صحفية وتسريبات أخبارية مجهولة. بدأ موقعها على الإنترنت سنة 2006 تحت مسمى منظمة سن شاين الصحفية وادعت بوجود قاعدة بيانات لأكثر من 1.2 مليون وثيقة خلال سنة من ظهورها وتصف ويكيليكس مؤسسيها بأنهم مزيج من المنشقين الصينيين والصحفيين والرياضيين وتقنيين مبتدئين لشركات عاملة في الولايات المتحدة وتايوان وأوروبا وأستراليا وجنوب أفريقيا ومديرها جوليان أسانج وهو ناشط إنترنت استرالي أنطلق الموقع كويكي للتحرير، ولكنه انتقل تدريجيا نحو نموذج نشر أكثر تقليدية ولم يعد يقبل بتعليقات المستخدمين أو كتاباتهم.
ونشر موقع ويكيليكس أكثر من 60 ألف وثيقة قال إنها عبارة عن رسائل بالبريد الالكتروني بين دبلوماسيين وتقارير من هيئات حكومية أخرى تتضمن مناقشات حول موقف السعودية من القضايا الاقليمية وجهود للتأثير على وسائل الإعلام من بينها ان الامير نايف كان يسعى للتواصل المبكر في العراق مع الاطراف السُنية.واخرى اجراء ترتيبات لعقد لقاء بين عناصر في القاعدة في ايران وجبهة النصرة عبر لبنان .



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.