وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس النواب يبدأ التصويت على قانون الموازنة العامة لعام 2017



مقتدى-الصدر

الصدر يعلن رفضه عن اي ظلم يصدر بحق ابناء السنة ويؤكد ان المذهب الشيعي أبآ لجميع العراقيين

 

وكالة بغداد تايمز (بتا)
أعلن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر، الجمعة، عن رفضه “أي ظلم” يصدر من ابناء وحكام المذهب الشيعي، مبينآ أنه “يحاول” تقوية المذهب عن طريق تحسين العلاقات مع الاديان والمذاهب الأخرى، داعيآ الى ضرورة أن المذهب الشيعي يجب أن يكون أباً لجميع العراقيين.

وقال الصدر في رد له على سؤال وجهه احد اتباعه بشأن علاقته مع “أهل السنة”، واطلعت عليه وكالة “بغداد تايمز” ، إن “ما دمت انا شيعي اثني عشري أوالي الرسول محمد (ص) ووصية الامام علي (ع) واعشق فاطمة وولدها عليهم السلام، فاعتبر نفسي أباً للجميع وأخاً للجميع لا أحقد على اي منهم الا من اعتدى، ومن اعتدى فعليه يمثل ما اعتدى”.

واوضح الصدر انه “يحاول في نفس الوقت تقوية المذهب عن طريق تحسين العلاقات مع الاديان والمذاهب الاخرى، لا بمعاداتهم الا من عادانا علنا، واذ اعتبر نفسي من ابناء المذهب وعشاقه وفي نفس الوقت لا أرضى بأي ظلم يصدر من ابنائه وحكامه، فلذا اني اتبع ما قاله والدي: ويجب ايضا ابقاء المذهب والمحافظة عليه بصفته الاسلامية كما ورد في ((الطائفية في نظر الاسلام)) ولتعلموا ان المذهب ليس حكرا على جهة او دولة او شخص او حاكم بل من يمثل المذهب هو المعصوم عليه السلام فقط لا غير، بل ان اهم من يمثله هو رسول الله (ص)”.

وأضاف الصدر أنه “يجب ان يكون (الشيعة) و(التشيع) وخصوصا في العراق الحبيب باعتباره الواجهة السياسية والحكومية، ابا للجميع ويعطف على الجميع وفي نفس الوقت يحارب من يعادي المذهب بل كل المذاهب المنصفة، وانا لا اريد تكرار ما يحدث من بعض الدول التي قد تعتبر ((سنية)) ممن لا يتعاملون مع (الشيعة) بابوة والا كنا مثلهم نظلم ولا نتحرى العدل في ذلك، فاجمل صفة للشيعي الكامل هو العدل والاحسان والانصاف ولست ممن يقدم الشيعي وان كان ظالما ومفسدا وفاسقا بل ان ما يدعو له المذهب هو عكس ذلك تماما”.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.