وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



النفط العراقي - ميناء البصرة (محافظة البصرة)
النفط العراقي - ميناء البصرة (محافظة البصرة)

نائب يتهم الكويت بسرقة نفط العراق

وكالة بغداد تايمز (بتا):

جدد النائب عن تيار الإصلاح الوطني توفيق الكعبي، السبت، الاتهامات لدولة الكويت بسرقة النفط العراقي عبر الحدود بطريقة “الحفر المائل”، فيما لفت الى أن الشركات الفائزة بجولات التراخيص حملت سعر برميل النفط أكثر من خمسة دولارات لتغطية كلفة الإقامة المترفة لخبرائها في دبي، تاركة نفط العراق عرضة لـ”نهب” دول الجوار.

النائب توفيق الكعبي

النائب توفيق الكعبي

وقال الكعبي إن “الكويت قامت بنصب أبراج متطورة داخل أراضيها على الحدود مع العراق تقوم بالحفر بالطريقة المائلة وتسحب النفط الخام العراقي من المكامن النفطية العراقية الحدودية”.

وأضاف الكعبي وهو نائب عن محافظة البصرة، أن “هذه الأبراج تقوم بثقب الصخور وسحب النفط العراقي”، مطالباً الحكومة بـ “تشكيل لجنة خاصة لمتابعة ومعالجة المكامن النفطية المتاخمة لدول الجوار”.

ودعا الكعبي وزارة النفط الى “الإيعاز للشركات الفائزة بجولات التراخيص بحفر أبار نفطية في المناطق الحدودية وعدم الاعتماد على الحقول والآبار الجاهزة تاركين دول الجوار تنهب النفط”، متهماً تلك الشركات بـ”تحميل سعر برميل النفط خمسة دولارات لتغطية كلفة الإقامة المترفة لخبرائها في دبي والتنقل بطائرات خاصة”.

ولفت إلى أن “شركات جولات التراخيص استحصلت من العراق الشهر الماضي مليوني دولار كلفة استخراج ثلاثة ملايين برميل”.

وكان مجلس محافظة البصرة حذر، الثلاثاء (29 حزيران 2011)، من فقدان كميات “هائلة” من النفط العراقي بسبب استمرار الكويت بحفر آبار نفطية قرب الأراضي العراقي، واتهم المجلس الكويت باستخدام أسلوب الحفر المائل للآبار من اجل استنزاف الاحتياطي النفطي في المنطقة الحدودية العراقية، لافتا إلى أن التجاوزات الكويتية تم توثيقها ورفعت إلى الحكومة للنظر بها.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.