وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مراسلنا: مجلس النواب يؤجل عقد جلسته الى يوم غد الاحد



مشروبات غازية

التعاطي المفرط للمشروبات الغازية يقتل في كل سنة 184 ألف شخص

وكالة بغداد تايمز (بتا)
قال الأطباء إن نحو 184 ألف شخص يموتون كل عام نتيجة الإصابة بأمراض السكري والقلب والسرطان الناجمة عن التعاطي المفرط للمشروبات الغازية.
وجاء في مقال نشرته مجلة ” Circulation ” الأمريكية أن التناول المفرط للمشروبات الغازية الحلوة يتسبب في مشاكل عديدة متعلقة بالصحة والوزن الزائد بالنسبة إلى ملايين الناس.
وشدد الباحث داريوش موزافاريان من جامعة بوسطن الأمريكية على ضرورة فرض حظر على تعاطي المشروبات الغازية الحلوة، أو الحد من تناولها، لأنها تعتبر سببا وحيدا لموت الكثير من الناس في مختلف البلدان.
ويتابع موزافاريان وزملاؤه على مدى أعوام تأثير استهلاك مختلف المواد الغذائية على ميل الإنسان إلى الإصابة بمرض السرطان ومرض السكري وأمراض القلب والأوعية وغيرها من الأمراض المهددة لحياة الإنسان.
وقبل ذلك كان العلماء يدرسون نتائج البحوث العلمية التي كان زملاؤهم في العالم كله يجروها على مدى 30 سنة مضت. وشملت تلك البحوث 611 ألف شخص في 50 بلدا.
وقارن فريق الباحثين برئاسة موزافاريان كثرة تناول المشروبات الغازية مع عدد الوفيات. واتضح أن التعاطي المفرط للمشروبات الغازية يقتل نحو 180 ألف شخص كل سنة بشكل مباشر أو غير مباشر.
ويعود الكثير من هذه الوفيات إلى مرض السكري من الصنف الثاني والآثار الناتجة عنه. وتعود 45 ألف وفية إلى أمراض القلب والأوعية. أما 6.5 ألف وفية فتعود إلى مرض السرطان.
ويعتبر اليابانيون المسنون أقل تعرضا لذلك، إذ ان نسبة 1% فقط منهم يموتون جراء تعاطي المشروبات الغازية. وربما يعود سبب ذلك إلى شفرتهم الوراثية التي تمنعهم من تعاطي تلك المشروبات.
فيما يموت 30% من أهالي المكسيك في العمر المتوسط من تلك المشروبات. ولم يتأخر عنهم كثيرا سكان الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.
وتدل حسابات العلماء على أن 400 شخص من أصل مليون مكسيكي تجاوز سنهم 18 عاما يموتون كل سنة بسبب تناول المشروبات الغازية.
واقترح موزافاريان طرقا لحل تلك المشكلة، وبينها زيادة إنتاج ومبيعات عصير الفواكه والفواكه نفسها وغيرها من مصادر السكر الأقل ضررا ، ألأمر الذي يمكن أن يخفض حدة المشكلة.



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.