وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

وكالات: الإفراج عن المختطفين من العائلة الحاكمة القطرية



لماذا كل هذه الأنتقادات على ميسي فقط …!

وكالة بغداد تايمز (بتا)
ربما كان العنوان الابرز والأكبر يوم امس في الارجنتين او في معظم الصحف العالمية هو افضل لاعب في العالم ليونيل ميسي ، اللاعب لا يزال يبحث عن نفسه مع منتخب بلادة ، بل خسر نهائيين خلال عام واحد فقط وهذا الامر الذي دفع الكثير للسؤال لماذا الهجوم القوي وتحميل ميسي كل اللوم والمسئولية …؟!
تباينت الردود والتبريرات على هذا السؤال ، ولكن ما اتفق علية معظم الصحفيين سواء من الارجنتين او باقي الدول امر واحد فقط وهو عند فوز المنتخب وتأهله وتحقيق انجاز معين يتحصل اللاعب على النسبة الاكبر من المديح والثناء بل يكون العنوان الابرز في اليوم التالي ،
ومثل هذا النوع من الثناء غالبا ما يكون سلبي او سلاح ذو حدين وهو بالفعل ما حدث بعد خسارة كأس العالم والكوبا فاللاعب تحصل على النصيب الاكبر من اللوم والنقد الكبير من الجمهور او الإعلام …!
يتبقى لميسي بشكل مبدئي كوبا الصيف القادم وكأس العالم 2018 في روسيا …! فهل يستطيع الأسطورة ان يتوج سجلاته ببطولات مع منتخب بلادة ام ستضل هذه الورقة الناقصة في صفحاته الذهبية …؟!



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي بغداد تايمز وإنما تعبر عن رأي أصحابها