وكالة إخبارية معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم (1571)



خبر عاجل

مجلس الوزراء يعلن تعطيل الدوام الرسمي يوم الاحد المقبل



ميسي برشلونة

ميسي أخر الأساطير الذين لم يتوجُ بكوبا أميركا

وكالة بغداد تايمز (بتا)
بعد الخيبة فى التتويج ببطولة كوبا أمريكا فى النسخة المنتهية التى لعبت فى تشيلي، انضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى الأساطير الذين فشلوا فى التتويج بلقب البطولة والتى ظلت عصية على العديد من نجوم كرة القدم ومنحت لاعبيين مغمورين ألقاباً عدة.

فيكفي أن نقول أن بطولة كوبا امريكا فشل فى حمل لقبها الأسطورتين بيليه ومارادونا لينضم إليهماً ميسي اللاعب الأفضل فى العالم حالياً واللاعب الذى قيل أنه الأفضل حتى فى تاريخ لعبة كرة القدم من قبل بعض الخبراء لكنه فشل فى التتويج بلقب البطولة، ومن قبله فشل الأسطورة البرازيلية زيكو فى حمل لقب البطولة، وإن كان ميسي يملك فرصة التتويج فى نسختين قادمتين أولهما العام القادم 2016 بمناسبة الاحتفال بمئوية البطولة وكذلك فى العام 2020 وحينها يكون ميسي قد تجاوز 33 عاماً ليعوض تفريطه فى لقبين فى المتناول عامي 2007 و 2015.

بيليه
ا
الأسطورة البرازيلية بيليه لم يسبق له الفوز ببطولة كوبا أمريكا وحمل الكأس وهو الذي عانق اللقب الأغلي فى العالم المتمثل فى كاس العالم أعوام 1958 و 1962 و 1970. السر في ذلك يرجع إلى أن بيليه يلعب سوى في نسخة واحدة من هذه البطولة عام 1959 وعلى الرغم من إحرازه لقب هداف البطولة برصيد 9 اهداف إلا أن “راقصي السامبا” احتلوا المرتبة الثانية خلف الأرجنتين. بينما لم يشارك الجوهرة السوداء فى نسختي 1963 و1967 . وتأتي عدم مشاركة بيليه بسبب عدم أهمية البطولة فى تلك الفترة وعدم الاهتمام الإعلامي الكبير بيها، إضافة الى تعرض بيليه لضغوط من ادارة نادي سانتوس الذى كان يقوم بجولات أوروبية يحقق فيها الفريق عائدات إعلانية عالية .بينما لم يشارك ايضا فى نسخة عام 1975 بعد أن كان قد اعتزل اللعب الدولي فى العام 1972 ورفض فكرة العدول عن قرار الاعتزال .

مارادونا

الأسطورة الارجنتينية مارادونا الذى نال بامتياز غير عادي بطولة كأس العالم فى نسخة 1986 لكنه لم يتمكن من الفوز بلقب بطولة كوبا أمريكا على الاطلاق رغم المشاركات المتعددة فى البطولة.

شارك مارادونا في البطولة لأول مرة عام 1979 ولم يتمكن المنتخب الأرجنتيني من تخطي الجولة الأولى حيث كان عمره حينها 19 عاما، أما المرة الثانية فكانت بنسخة 1987 أي بعد عام من تتويج راقصي التانجو بالمونديال حينما كان عطاء الأسطورة في أوجه.

كانت هذه النسخة في الأرجنتين ولكن مارادونا ورفاقه خسروا بهدف نظيف في نصف النهائي من أوروجواي التي توجت بالبطولة عقب الفوز على تشيلي في النهائي. لاحت الفرصة الثالثة أمام مارادونا في نسخة 1989 التي لعبت بالبرازيل ولكنه خسر في المرحلة النهائية من البطولة، التي كانت تلعب على شكل مجموعة من أربع فرق، فانهزم مرتين وتعادل مرة، لتتوج البرازيل باللقب. بينما لم يشارك مارادونا فى بطولتي عام 1991 و 1993 التى توج بها منتخب الارجنتين بسبب عقوبة الايقاف فى المرة الاولي بسبب تعاطي المخدرات وبسبب الابتعاد عن كرة القدم فى المرة الثانية .

زيكو

الأسطورة البرازيلية زيكو الذى لقب بالجوهرة البيضاء لم يتمكن أيضاً من معانقة لقب بطولة كوبا أمريكا بالرغم من تميزه مع منتخب البرازيل فى ثلاثة مشاركات فى كاس العالم وبالرغم من الأرقام القياسية التهديفية التى حققها. زيكو شارك فى بطولة كوبا أمريكا 3 مرات أعوام 1979 و1983 و1987، وفى المرة الاولي ودعت البرازيل من الدور نصف النهائي امام منتخب باراغواي بالخسارة ذهاباً 2-1 والتعادل إياباً 2-2 وقد شهدت البطولة هدفاً أسطوريا لزيكو فى مرمي الأرجنتين فى المباراة التى كسبها منتخب البرازيل بنتيجة 2-1 وفى المرة الثانية وصلت البرازيل للمباراة النهائية التى خسرتها امام منتخب أوروغواي بمجموع المباراتين 3-1 بعد الفوز ذهاباً بنتيجة 2-صفر والتعادل إيابًا بنتيحة 1-1، وفى المرة الثالثة سقط منتخب البرازيل فى فضيحة كبيرة أمام منتخب تشيلي بعد الخسارة بنتيجة 4-صفر وقد شهدت المباراة إضاعة زيكو ضربة جزاء وقد ودعت البرازيل من الدور الاول .

ميسي

الأرجنتيني ميسي شارك من قبل فى بطولة كوبا أمريكا 3 مرات بما فيها المرة الأخيرة فى البطولة التى لعبت فى تشيلي وخسرها المنتخب الارجنتيني أمام أصحاب الارض فى المباراة النهائية بركلات الترجيح، وكان منتخب الأرجنتين المرشح الأبرز ولكن منتخب تشيلي كان الافضل فى المباراة النهائية وتوج باللقب. ميسي سجل هدفاً وحيداً في البطولة فى الدورالأول فى مرمي باراغواي ولكنه قدم مستوي جيداً طوال البطولة وأسهم بشكل فاعل فى وصول الأرجنتين للمباراة النهائية. وكان ميسي قد شارك فى نسخة عام 2011 التى ودعها منتخب الارجنتين من الدور الثاني بركلات الترجيح أمام منتخب أوروغواي بالرغم من أن البطولة كانت قد لُعبت فى الأرجنتين، ولم يتمكن ميسي من تسجيل أي هدف فى تلك البطولة .

أما مشاركة ميسي الأولي فى بطولة كوبا أميركا فكانت فى النسخة رقم 42 فى العام 2007 وحينها وصل منتخب الأرجنتين للمباراة النهائية بنتائج أكثر من رائعة وكان المرشح الأبرز للفوز باللقب فى مواجهة منتخب البرازيل الذى كان يضم عناصر شابة ولكن البرازيليين أسقطوهم بثلاثية فى المباراة النهائية من البطولة التي نجح ميسي فى تسجيل هدفين فيها .

جارينشا

البرازيلي جارينشا الذى يعتبر أفضل من أجاد فن المراوغة فى عالم كرة القدم والذى كان السبب الرئيسي فى تتويج منتخب البرازيل بلقبي كاس العالم 1958 و1962 سيما فى المرة الثانية بعد غياب بيليه بسبب الإصابة، جارينشا شارك مرة واحدة فى بطولة كوبا أمريكا فى العام 1959 والتى احتلت فيها البرازيل المركز الثاني بعد تعادل غير منطقي أمام بيرو ومن ثم التعادل مع منتخب الأرجنتين التى توج منتخبها باللقب ولم يشارك جارينشا فى نسخة عام 1963 التى توج بها منتخب بوليفيا، ولعل نفس أسباب غياب بيليه التى تاتي لعدم الاهتمام ببطولة كوبا أميركا والاهتمام فقط بكأس العالم، ويذكر أن جارينشا شارك فى 41 مباراة مع منتخب البرازيل لم يخسر إلا مباراة واحدة فقط.

كيمبس

الهداف الأرجنتيني ماريو كمبس -الذى قاد منتخب التانجو للتتويج ببطولة كاس العالم 1978 ونال لقب الهداف فى تلك البطولة- شارك فى بعض مباريات النسخ الثلاثة 1975 و 1979 و 1983 التى توج بها منتخبات بيرو وباراغواي وأوروغواي وهي البطولات التي لعبت بنظام الذهاب والاياب كتجربة ثم توقف العمل بهذا النظام، وهو الأمر الذى جعل بعض اللاعبين المحترفين فى الدوريات الأوربية يرفضون المشاركة فى البطولة بضغوط من أنديتهم، كمبس الذى كان محترفاً فى الدوري الأسباني فى نادي فالنسيا فشل فى التتويج باللقب فى النسخ التى شارك فيها، رغم أن الأرجنتين كانت تملك منتخب جيداً فى تلك الفترة إلا أن الاهتمام بالبطولة تراجع بسبب النظام الجديد حيث أن المباراة النهائية أصبحت تلعب بنظام الذهاب والإياب



تابعونا علىِ فيسبوك وتويتر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Time limit is exhausted. Please reload the CAPTCHA.